تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

ناشطون بيئيون يعطلون حركة المرور في واشنطن احتجاجا على سياسة ترامب تجاه التغير المناخي

نشطاء المناخ في واشنطن يوم 23 سبتمبر 2019
نشطاء المناخ في واشنطن يوم 23 سبتمبر 2019 (رويترز)

يسعى نشطاء للضغط على الساسة الأمريكيين لمكافحة تغير المناخ بإغلاق محاور الطرق الرئيسية في العاصمة الأمريكية يوم الاثنين 23 سبتمبر للفت الانتباه لقمة الأمم المتحدة للمناخ التي سيحضرها زعماء نحو 60 دولة.

إعلان

ومن بين من سيحضرون القمة في نيويورك زعماء دول صغيرة على جزر مهددة من ارتفاع منسوب مياه البحار ومن المتوقع أن تقطع الشركات تعهدات جديدة بخفض انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وقالت كايلا بامبرجر المتحدثة باسم جماعة (إكستينكشن ريبليون) وهي واحدة من نحو 24 جماعة مشاركة في الاحتجاج الذي يطلق عليه اسم اغلقوا واشنطن "شيء واحد تعلمناه وهو أن إغلاق مدينة هو وسيلة فعالة جدا لتوصيل فداحة أزمة المناخ".

وقال منظمون أنه بحلول مساء أمس الأحد، كان نحو 1150 شخصا قد وقعوا على المشاركة في الاحتجاج على موقع مخصص له على الإنترنت.

وسيستهدف النشطاء أربع مناطق منها فاراجوت سكوير وكولومبوس سيركل وقرب محطة قطارات يونيون وفولجر بارك في كابيتول هيل.

وقالت شرطة العاصمة إنها مستعدة للتعامل مع مظاهرات بأي حجم.

وتروج جماعة إكستينكشن ريبليون، التي تقول إنها مدعومة من مئات العلماء، لعصيان مدني سلمي للضغط على الحكومات من أجل الحد من انبعاثات الكربون والحيلولة دون وقوع كارثة مناخية تخشى أن تؤدي إلى تجويع الناس وإلى انهيار مجتمعات.

وعطلت الجماعة في أبريل نيسان 2019 أجزاء من لندن لمدة أكثر من 11 يوما فأوقفت القطارات وشوهت واجهة شركة شل العملاقة للطاقة.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.