تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا

فتاة مبتورة الساقين تشارك في أسبوع الموضة في باريس

الطفلة دايزي - ماي أثناء مشاركتها بعرض للأزياء
الطفلة دايزي - ماي أثناء مشاركتها بعرض للأزياء رويترز

شاركت فتاة بريطانية تبلغ 9 سنوات بترت ساقاها عندما كان عمرها 18 شهرا فقط، في أسبوع الموضة في باريس.

إعلان

وسارت دايزي-ماي ديميتري وهي من برمنغهام على المنصة تعرض ثيابا للعلامة التجارية الفرنسية المخصصة للأطفال "لولو أند جيجي" الجمعة وقالت لوكالة فرانس برس إن التجربة "جعلتني أشعر بأنني جميلة ومميزة".

وكانت دايزي-ماي تعاني منذ الولادة من انعدام النصف الشظوي الطولي حين يفقد جزء أو كل العظام من أسفل الساق.

واضطر الأطباء إلى بتر ساقيها بينما كانت لا تزال طفلة وحصلت بعد ذلك على طرفين اصطناعيين تعلمت المشي بهما.

وهذا الحدث هو الثالث الذي تشارك فيه دايزي-ماي عارضة لدار "لولو أند جيجي"، بعد مشاركتها في أسبوعي الموضة في نيويورك ولندن.

وقال والدها أليكس إنه لم يفاجأ بأن ابنته لفتت الأنظار "لأنني أعرف دايزي وهي فتاة صغيرة استثنائية أثبتت أن الإعاقة لا تردع عن فعل أي شيء وهي مثال يحتذى به لأي شخص يريد تحقيق أحلامه".

وأضاف لوكالة فرانس برس بعد انتهاء العرض "يختلف الوضع تماما عما كان عندما ولدت، فوقتها لا ترى أي مستقبل أو أمل... أما الآن فأي شيء أصبح ممكنا، هذا أمر مدهش"

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.