تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حرب اليمن

الحوثيون يفرجون عن مئات الأسرى والأمم المتحدة ترحب

موالون للحكومة في اليمن تم أسرهم من قبل الحوثيين
موالون للحكومة في اليمن تم أسرهم من قبل الحوثيين ( أ ف ب)

أفرجت جماعة الحوثي يوم الاثنين 30 سبتمبر 2019 عن مئات الأسرى اليمنيين في تحرك من جانب واحد رحب به مبعوث الأمم المتحدة الذي عبر عن أمله في أن يفضي إلى مزيد من التقدم بخصوص تنفيذ اتفاق لتبادل الأسرى. 

إعلان

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي ساعدت في عملية الإفراج عن السجناء إنه تم نقل 290 يمنيا من العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون إلى بيوتهم.

كان تبادل الأسرى بين الحوثيين وحكومة اليمن المعترف بها دوليا والمدعومة من السعودية أحد الأركان الثلاثة لاتفاق تم التوصل إليه في ديسمبر كانون الأول في السويد، في مسعى لإنهاء الصراع المستمر منذ أكثر من أربع سنوات.

وتعثر اتفاق تبادل الأسري الذي توسطت فيه الأمم المتحدة والذي يشمل حوالي 7000 سجين لدى كل طرف، وذلك بعدما لم يتمكنا من الاتفاق خلال محادثات بشأن تنفيذه.

كان الحوثيون قد قالوا في وقت سابق إنهم سيفرجون عن 350 أسيرا ممن شملتهم قوائم الأسرى في اتفاق السويد، بينهم ثلاثة سعوديين، تحت إشراف الأمم المتحدة.

وقال عبد القادر المرتضى رئيس لجنة شؤون الأسرى في تصريحات نشرتها قناة المسيرة التلفزيونية التي يديرها الحوثيون "مبادرتنا تثبت مصداقيتنا لتنفيذ اتفاق السويد وندعو الطرف الآخر لاتخاذ خطوة مماثلة".

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن جريفيث "آمل أن تؤدي هذه الخطوة إلى مزيد من المبادرات التي تسهل تبادل كل المعتقلين بسبب الصراع بموجب اتفاق ستوكهولم" ودعا جميع الأطراف إلى الاجتماع قريبا لبحث تبادل السجناء.

كان الحوثيون الذين يسيطرون على معظم المناطق الحضرية الرئيسية قد قالوا في 20 سبتمبر أيلول إنهم سيوقفون الهجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية إذا أوقف التحالف بقيادة المملكة عملياته. ولم يرد التحالف حتى الآن على الاقتراح.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن الهلال الأحمر اليمني نقل اثنين من الأسرى.


 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.