تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصين

بالفيديو: عرض عسكري ضخم للذكرى السبعين لتأسيس الحكم الشيوعي الصيني

العرض العسكري بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيس الحكم الشيوعي في الصين
العرض العسكري بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيس الحكم الشيوعي في الصين رويترز

احتفلت الصين يوم الثلاثاء 1 أكتوبر – تشرين الأول 2019 بالذكرى السبعين لتأسيس الحكم الشيوعي وأظهرت قوتها المتنامية من خلال عرض كبير للعتاد والقوات في العاصمة بكين بحضور الرئيس شي جين بينغ الذي تعهد بالتنمية السلمية.

إعلان

والعرض هو أهم حدث هذا العام بالنسبة للصين في وقت تواجه فيه تحديات متزايدة، منها احتجاجات مناهضة للحكومة في هونج كونج بدأت منذ أربعة أشهر تقريبا وحرب تجارية مع الولايات المتحدة أرهقت اقتصادها.

وقال رئيس البلاد شي الذي حضر العرض العسكري مرتديا بذلة رمادية وظهر بصحبة سابقيه في المنصب هو جين تاو وجيانغ تسه مين إن الصين ستواصل استراتيجية الانفتاح القائم على المصالح المشتركة.

وفي تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي، أضاف شي أمام جمهور اختير بعناية في ساحة تيانانمين أن الجيش يجب أن يحمي سيادة الصين وأمنها ومصالحها التنموية بحزم ويحافظ بقوة على السلام العالمي.

وقال في كلمته التي ألقاها عند بوابة السلام السماوي حيث أعلن ماو تسي تونغ تأسيس جمهورية الصين الشعبية في مثل هذا اليوم من عام 1949  "ما من قوة يمكنها هز مكانة الصين أو منع شعب الصين والأمة الصينية من السير إلى الأمام".

ومضى قائلا إن الصين يجب أن تحافظ على الرخاء والاستقرار في هونج كونج ومكاو وتعزيز التطور السلمي للعلاقات مع تايوان "ومواصلة الكفاح في سبيل إعادة توحيد الوطن الأم توحيدا تاما".

وتفقد الرئيس فيما بعد العتاد العسكري وصفوف القوات واحدا تلو الآخر، قبل أن يعود إلى المنصة حيث تابع تحرك دبابات وتحليق طائرات مسيرة وإطلاق صواريخ.

ومن بين الأسلحة التي شملها العرض الصواريخ (دي.إف-41) الباليستية العابرة للقارات التي تمثل عماد الردع النووي الصيني ويمكنها حمل عدد من الرؤوس الحربية النووية لمسافات يمكن أن تصل إلى الولايات المتحدة.

وأثار العرض الذي استمر أكثر من ساعتين وشارك فيه 15 ألف جندي ومئة ألف مدني مشاعر الفخر في نفوس العديد من أبناء الصين الذين تابعوه عبر شاشات التلفزيون.

وقالت منغ يي تشن، وهي طالبة من سكان شنغهاي "لست على دراية كبيرة بالجيش لكنه أذهلني. اقشعر بدني.

"أحببت الجنديات. لم أر كثيرات منهن من قبل، لذا كانت رؤية هذا العدد الكبير منهن هذه المرة خطوة كبيرة للأمام".

ولا يزال شي يحظى بشعبية كبيرة في الصين بسبب حملته الجسورة على الفساد ولدفعه بالبلاد التي هي الآن ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم لصدارة السياسة العالمية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.