تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

الحريري يرد على "نيويورك تايمز" بشأن علاقة قالت إنه أقامها مع عارضة أزياء

سعد الحريري
سعد الحريري ( أ ف ب)

انتقد رئيس حكومة اللبنانية سعد الحريري بشكل غير مباشر ما نشرته صحيفة " نيويورك تايمز" عن وجود علاقة أقامها مع عارضة أزياء جنوب إفريقية. وقال الحريري: "مهما شنوا حملات ضدي لن أتوقف عن العمل".

إعلان

وتابع الحريري قائلا: "كلما قمنا بإنجاز ما، يأتي من يهاجم هذا الإنجاز، وبعض السياسيين يدعي أن لا ذنب لهم بما يحصل، في حين أن ما نمر به هو بفعل الخلافات بين كل الأحزاب السياسية بمن فيها تيار المستقبل".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قد ذكرت أن الحريري أقام قبل تولي منصبه على رأس الحكومة اللبنانية علاقة مع عارضة أزياء من إفريقيا الجنوبية.

وقد يكون دفع لها مبلغا قدره 16 مليون دولار. وقالت الصحيفة إنها استقت معلوماتها من محكمة في جنوب إفريقيا جاء فيها أن مصلحة الضرائب شككت في وصول مبالغ ضخمة إلى حساب عارضة الأزياء هذه. وبعد التحقيق معها أفادت أنها حصلت عليها من سعد الحريري كهدية.

ولفتت صحفية "نيويورك تايمز" إلى أن سعد الحريري لم يشغل أي منصب رسمي في تلك الفترة، ولم يرتكب أي مخالفات قانونية، لكن ظهور التفاصيل عن العلاقة المزعومة بالفتاة جاءت في وقت صعب بالنسبة إليه، حيث يشهد لبنان أزمة مالية مطولة.

وقد أثار مقال صحيفة "نيويورك تايمز" عن الحريري وعارضة الأزياء جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وانقسم المشاركون فيه بشكل عام إلى قسمين اثنين: قسم يرى أن هذه القصة مفتعلة وأن الغرض منها الإساءة إلى الحريري في وقت يشهد فيه لبنان أزمة مالية واقتصادية حادة. وأما القسم الآخر فإنه استغل ما نشر لانتقاد الحريري لاسيما بعد أن اضطر إلى إغلاق قناة تلفزيون المستقبل الذي يملكه بسبب ضائقة مالية. الملاحظ أن مجلة "فوربس" الأمريكية كانت قد قدرت ثروة سعد الحريري عام 2013 بـمليار وتسع مائة مليون دولار.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.