تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مالي

جماعة مرتبطة بتنظيم "القاعدة" تعلن مسؤوليتها عن الهجمات الدامية في مالي

عناصر من جيش مالي
عناصر من جيش مالي ( أ ف ب)

أعلنت جماعة مرتبطة بتنظيم "القاعدة" في بيان أصدرته يوم الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 مسؤوليتها عن هجمات منسقة ودامية على قاعدتين للجيش في وسط مالي الأسبوع الماضي. 

إعلان

وقُتل 38 جنديا وفُقد عشرات آخرون أثناء الهجمات على قاعدتين عسكريتين في بولكيسي وموندورو حسب ما أعلنت عنه السلطات في مالي.  وتعد هذه الهجمات من أسوأ أعمال العنف التي استهدفت جيش مالي منذ بداية العام الحالي.

وأبرزت الهجمات مدى قدرة وتطور الجماعات المتشددة العاملة في وسط مالي، والتي خرجت عن سيطرة الحكومة، على الرغم من وجود أفراد من الجيش الفرنسي وقوات دولية أخرى.

واستطاعت جماعات مسلحة مرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "القاعدة" الانطلاق من معقلها في مالي والانتشار في أنحاء منطقة الساحل وإثارة اضطرابات في مناطق بالنيجر وبوركينا فاسو.

وقالت جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" في بيان، نشره موقع سايت المتخصص في متابعة مواقع الإسلاميين على الإنترنت، إنها خطفت عسكريين اثنين بينهما ضابط برتبة كولونيل كان مسؤولا عن قاعدة بولكيسي واستولت على خمس مركبات و76 مدفعا آليا وقذيفتي مورتر وذخائر وأشياء أخرى.

وذكر البيان أن عدد القتلى في صفوف جيش مالي بلغ 85.

ولم يتسن الوصول لجيش مالي للتعليق على هذه المزاعم.

  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.