تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العملية التركية في سوريا

موسكو حليفة دمشق: كيف تتعامل مع الهجوم التركي على سوريا؟

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صحبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في معرض موسكو للطيران  يوم 27 أغسطس 2019
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صحبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في معرض موسكو للطيران يوم 27 أغسطس 2019 ( أ ف ب)

تدعم روسيا وإيران، القوتان الرئيسيتان الأجنبيتان الأخريان في سوريا، الرئيس السوري بشار الأسد بقوة على النقيض من تركيا والولايات المتحدة اللتين دعتاه للتنحي ودعمتا معارضين يحاربون للإطاحة به.

إعلان


وتقول روسيا إن من حق تركيا الدفاع عن نفسها، لكن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال يوم الاثنين 7 أكتوبر الجاري إنه ينبغي الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وإن على كل القوات العسكرية الأجنبية التي لها "وجود غير مشروع" أن ترحل عن سوريا.

وإذا سحبت الولايات المتحدة كل قواتها من شمال شرق سوريا، فإن حكومة دمشق المدعومة من روسيا، قد تحاول استعادة السيطرة على معظم المنطقة التي لم تسيطر عليها تركيا.


 

 
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.