تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

نتانياهو: نحذر من مغبة تطهير عرقي يطال الأكراد من تركيا و "عملائها"

رئيس الوزراء الاسرائيلي بينيامين نتانياهو-
رئيس الوزراء الاسرائيلي بينيامين نتانياهو- رويترز

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو يوم الخميس 10 أكتوبر 2019 أن إسرائيل "تدين بشدة" "اجتياح تركيا" للمناطق التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا، محذرا من "تطهير عرقي" للأكراد.

إعلان

وقال نتانياهو في بيان "تدين إسرائيل وبشدة الاجتياح التركي للمناطق الكردية في سوريا وتحذر من تطهير عرقي للأكراد من جانب تركيا وعملائها".

وأضاف نتانياهو أن "إسرائيل مستعدة لتقديم المساعدات الإنسانية للشعب الكردي الشجاع".

وشنّت تركيا وفصائل سورية موالية لها الأربعاء هجوماً عسكرياً ضد مناطق سيطرة الإدارة الذاتية الكردية.

وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية الخميس تصديها للعملية العسكرية التركية ضد مناطق سيطرتها في شمال سوريا، غداة قصف عنيف استهدف مدنا وقرى حدودية، ما يثير الخشية من أزمة إنسانية جديدة.

وبدأت العملية التركية بعد يومين على سحب واشنطن بين 50 ومئة جندي من نقاط عدة في منطقتي رأس العين وتل أبيض بقرار من ترامب، ما بدا أشبه بضوء أخضر لتركيا.

وأثار قرار ترامب انتقادات واسعة من سياسيين أميركيين وحتى كبار الجمهوريين، إذ اعتُبر بمثابة تخلٍ عن الأكراد، الأمر الذي نفاه الرئيس الأميركي واعتبر الأربعاء الهجوم التركي "فكرة سيئة".

وحرص نتانياهو على أن لا يبدو وكأنه ينتقد حليفه ترامب الذي قدم له دعما قويا منذ توليه السلطة، لكن تخلي الرئيس الأميركي عن الأكراد أثار قلقا عميقا في إسرائيل.

وأثار الموقف الأميركي تساؤلات لدى الإسرائيليين الذي شرعوا بالتفكير بإمكانية التخلي عن بلادهم بطريقة مماثلة من قبل أهم حلفائها.

وتتخوف إسرائيل أيضا من عدوها اللدود إيران والتي يمكن ان تسد أي فراغ في سوريا المجاورة.

ويغلب التوتر على علاقات نتانياهو بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي يعتبر مؤيدا كبيرا للقضية الفلسطينية.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.