تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

الغاز المسيل للدموع ضد رجال الإطفاء في فرنسا

رجال المطافئ في فرنسا
رجال المطافئ في فرنسا ( أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

أطلقت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه، يوم الثلاثاء 15/10، خلال اشتباكات في العاصمة باريس مع رجال إطفاء محتجين على ظروف عملهم.

إعلان

وشارك في الاحتجاج آلاف من رجال الإطفاء من أنحاء فرنسا الذين طالبوا بتحسين أجورهم وضمانات على مزايا تقاعدية وإبداء المزيد من الاحترام لمهنتهم، وأفاد صحفيون أنهم حاولوا تسلق حواجز معدنية حول مبنى البرلمان، لكن الشرطة أطلقت عليهم قنابل الغاز.

وتحرك المحتجون لاحقا إلى شرق باريس رغم استمرار إطلاق المزيد من قنابل الغاز عليهم ومواجهة شرطة مكافحة الشغب، وقال أحد رجال الإطفاء من أوباني في جنوب فرنسا، ويدعى إريك بوزو ويبلغ من العمر 46 عاما، "هناك غضب حقيقي والمشكلة هي عدم الاستماع لنا. لهذا فإن غضب الناس يزداد وقد بدأ في التحول إلى عنف".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.