تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

بغداد: "تشكيل قوات حفظ القانون لتفادي قتل المتظاهرين"

مجلس الأمن الوطني في العراق-
مجلس الأمن الوطني في العراق- فيسبوك

قرر مجلس الأمن الوطني في العراق الذي يراسه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، انشاء قوات جديدة لأول مرة في البلاد بأسم " قوات حفظ القانون"  في خطوة طرحت اسئلة كثيرة حول دوافعها و أهميتها.

إعلان

لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي سارعت الى تأييد الخطوة واعتبرتها اجراءً مهماً لتشكيل قوة عسكرية نظامية تتعامل مع التظاهرات باحتراف وتحمي المتظاهرين السلميين وتتفادى استعمال القوة المفرطة معهم.

على المستوى الميداني، فإن تشكيل قوات حفظ القانون في العراق سيمنع دخول أي قوات عسكرية أخرى من اي تشكيلات على خط التعامل مع المتظاهرين وبالتالي حصر هذه المهمة على قوات حفظ القانون لتجنب اراقة الدماء كما جرى في الأسبوع الأول من الشهر الجاري عندما سقط 110 قتلى خلال حركة الاحتجاج وفق احصائيات جديدة لوزارات الصحة والأمن والداخلية في بغداد.
 

الخطوة أيضاً، ترضي المرجعية الدينية الشيعية العليا لأن اتهامها لقوات الأمن بالمسؤولية عن قتل المتظاهرين، فسر على أنه اشارة واضحة لتدخل قوات عسكرية شبه نظامية أو قوات غير منضبطة بشروط حقوق الإنسان في قمع التظاهرات بداية الشهر الجاري.
 

وتأتي خطوة تشكيل قوات حفظ القانون في ظل مخاوف من أن تشهد ذكرى احياء أربعينية الحسين وهو الأمام الثالث للشيعة في مدينة كربلاء جنوب بغداد اليوم و غداً، حركة احتجاجية جديدة.. كما تسود تكهنات أن التظاهرات سوف تتجدد الأسبوع المقبل.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.