تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بلغاريا

بلغاريا: هتافات عنصرية ورئيس الحكومة يطالب باستقالة رئيس اتحاد كرة القدم

أحد رجال الأمن-
أحد رجال الأمن- رويترز

دعا رئيس الحكومة البلغارية بويكو بوريسوف رئيس اتحاد كرة القدم في بلاده بوريسلاف ميهايلوف الى الاستقالة من منصبه إثر الهتافات العنصرية التي أطلقتها الجماهير البلغارية ضد اللاعبين البريطانيين ذوي البشرة الداكنة خلال مباراة الفريقين ضمن تصفيات كأس اوروبا 2020 في صوفيا، يوم الاثنين 14/10.

إعلان

وقال بوريسوف على حسابه على موقع فيسبوك "اناشد بوريسلاف ميهايلوف الاستقالة فورا!" واضاف "من غير المقبول ان يرتبط اسم بلغاريا بالعنصرية ورهاب الاجانب"، متابعا "أدين بشكل قاطع سلوك البعض ممن تواجدوا في الملعب".
ويتولى ميهايلوف رئاسة الاتحاد البلغاري منذ عام 2005 ولكن منتخب بلاده لم ينجح خلال هذه الفترة في التأهل الى أي بطولة كبرى (كأس العالم او كأس اوروبا).

وقبل ايام من المواجهة بين بلغاريا وانكلترا ناشد ميهايلوف الاتحاد الاوروبي في التدخل لوقف "التوترات" بعد ان صرح المهاجم البريطاني تامي ابراهام بأن فريقه مستعد للانسحاب من ارضية الملعب إذا واجه هتافات عنصرية، كما أشار الى أن اتحاده بذل جهودا كبيرة واتخذ اجراءات لتأمين اجواء آمنة، لكنه لم يعلق على الخسارة الثقيلة لمنتخب بلاده أو الهتافات العنصرية لأنه غادر الملعب قبل نهاية المباراة.

وتخللت المباراة، التي انتهت بفوز ساحق لبريطانيا بسداسية نظيفة، هتافات عنصرية ما أدى الى توقفها مرتين في أواخر الشوط الأول، وشوهد قائد الفريق البريطاني هاري كاين يتشاور مع الحكم قبل أن يوجه المذيع في الملعب نداء الى جمهور بلغاريا بالتوقف عن إطلاق الهتافات العنصرية، كما شوهد قائد بلغاريا ايفلين بوبوف يصعد الى المدرجات بعد نهاية الشوط الاول للتحدث الى الجماهير طالبا منهم التوقف عن إطلاق الهتافات العنصرية.

وكان الاتحاد الاوروبي أصدر بروتوكولا من ثلاث خطوات تجاه الهتافات العنصرية في الملاعب الاوروبية تبدأ بطلب الحكم من مذيع المباراة مناشدة الجماهير بوقف الهتافات العنصرية، وإذا استمر الامر يطلب الحكم من اللاعبين مغادرة الملعب الى غرف الملابس لفترة معينة على ان يقوم المذيع بمناشدة الجمهور مرة جديدة وإذا استمرت الامور على حالها يعلن الحكم ايقاف المباراة نهائيا.
اما مدرب الفريق البريطاني غاريث ساوثغيت فاعتبر أن فريقه وجه رسالة من خلال قراره بإكمال المباراة واصفا ما رافقها من احداث بانه "وضع غير مقبول".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.