تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا

مجموعة سرية من المرتزقة الروس تهدد صحفيين

حرية الصحافة في روسيا
حرية الصحافة في روسيا (أرشيف)

بدأت القصة مع قيام "برويكت" الموقع الإعلامي الإلكتروني المستقل المختص بالتحقيقات ومقره موسكو في نشر سلسلة تقارير في شهر مارس / آذار عن دور مجموعة من المرتزقة تعرف باسم واجنر، إذ أكد رومان بادانين رئيس تحرير الموقع إن الصحفيين بدأوا يتلقون تهديدات على البريد الإلكتروني تتوعدهم بعقاب جسدي على عملهم، كما أوضح أن أفرادا مجهولين حاولوا الدخول على حساباتهم الشخصية على فيسبوك وخدمة التراسل تليجرام وبريد جوجل الإلكتروني. ولاحق مجهول صحفية في الشارع وصورها بكاميرا للفيديو.

إعلان

واعتبر بادانين أن ما حدث هو محاولة لإثارة قلق فريق الصحفيين لإبعاده عن العمل الصحفي، وتحذيره بأن خاضع للمراقبة، ولكنه قال إنه لا يمكنه إثبات من يقف وراء حملة المضايقات التي قال إنها بلغت ذروتها في شهر سبتمبر / أيلول الماضي، بعد أن نشر الموقع تحقيقا عن أنشطة واجنر المزعومة في ليبيا.

وكان أشخاص على صلة بمجموعة واجنر قد أفادوا في وقت سابق إن المجموعة تنفذ مهام قتالية سرية نيابة عن الكرملين في أوكرانيا وسوريا، ولكن السلطات الروسية تنفي أن يكون أي من أفراد المجموعة يعمل لحسابها.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.