تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

عائلة هولندية تنتظر "نهاية العالم" محبوسة في غرفة منذ 9 سنوات

منظر عام للمزرعة التي اكتشفتها الشرطة في منطقة نائية بشمال هولندا
منظر عام للمزرعة التي اكتشفتها الشرطة في منطقة نائية بشمال هولندا ( أ ف ب)

أعلنت النيابة الهولندية أنها تشتبه بأن رجلا تم اعتقاله بعد العثور على عائلة تعيش معزولة في مزرعة في شمال هولندا قد احتجز الأفراد الستة رغما عنهم، وجاء في البيان الصادر عن النيابة "يشتبه في أن الرجل الموقوف على ذمّة التحقيق حرم أفراد العائلة من حريتهم بما يخالف القانون وأضرّ بصحتهم".

إعلان

وكانت الشرطة الهولندية قد عثرت على عائلة في غرفة صغيرة مغلقة داخل مزرعة معزولة في شمال هولندا حيث تعيش منذ سنوات بانتظار نهاية العالم، وقالت الشرطة في بيان "عثرنا على ستة بالغين أكدوا أنهم أفراد عائلة واحدة مكونة من أب وأطفاله جميعهم من البالغين بحسب أقوالهم".

وتثير هذه القضية الغريبة تساؤلات كثيرة، في منطقة يبدو أن أيا من قاطنيها لا يعرف سكان المزرعة، بل ولم يكونوا على علم بوجود هذا المكان.

ولفتت قناة "ار تي في درينته" التلفزيونية المحلية إلى أن العائلة كانت تملك بستانا ورأس ماعز لتوفير الغذاء كما كانت تعيش في غرفة "بانتظار نهاية العالم" في قرية روينفولد، كما ذكرت القناة أن بعض هؤلاء الأطفال "لم يكونوا على علم بوجود أناس آخرين" في العالم.

وقد تلقت الشرطة "إخطارا من شاب كان قلقا إزاء ظروف حياة عائلته". وعندما توجهت إلى المكان، "اكتشفت ستة أشخاص في غرفة صغيرة يمكن عزلها لكنها ليست قبوا"، ويقول الشرطيون إنهم يدرسون "كل السيناريوهات" الممكنة، وهم جندوا وسائل مهمة لمحاولة كشف هذا اللغز ومعرفة كيف كانت تعيش هذه العائلة المكونة من بالغين في هذه المساحة الضيقة.

وكشف المحققون أن المعلومات الأولية تشير إلى "إمكان أن يكون هؤلاء الأشخاص موجودين في المكان منذ تسع سنوات".
وفور وصول الشرطيين إلى الموقع، أوقفت قوات الأمن رجلا في سن 58 عاما هو مالك المزرعة، بتهمة "عدم التعاون مع التحقيق". هذا الرجل ليس رب العائلة، ويتمّ التحقيق في الرابط المحتمل الذي يربطه بأفراد العائلة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.