تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

البورصة السعودية ترتفع مدعومة بالبنوك وسط تراجع أسواق الأسهم الخليجية

البورصة السعودية سبتمبر 2019
البورصة السعودية سبتمبر 2019 ( أ ف ب)

 شهدت البورصة السعودية صعودا حادا يوم الأحد 20 أكتوبر -تشرين الأول 2019 بدعم من تقييمات أقل وإرجاء الطرح العام الأولي لأرامكو السعودية، بينما هبطت أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية الأخرى في معظمها تحت ضغط خسائر أسهم المؤسسات المالية.

إعلان

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية اثنين في المئة، مواصلا مكاسبه لثلاث جلسات متتالية، مع صعود أسهم جميع البنوك المدرجة على قائمته. وقفز سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر مصرف في المملكة من حيث الأصول 5.3 في المئة، بينما زاد سهم مصرف الراجحي 1.7 في المئة.

وذكرت رويترز يوم الجمعة، نقلا عن مصدرين مطلعين، أن أرامكو السعودية أرجأت الإطلاق المزمع لطرحها العام الأولي على أمل أن تعزز نتائج أعمالها المنتظرة للربع الثالث من العام ثقة المستثمرين في أكبر شركة نفطية في العالم.

كان من المتوقع أن تعلن أرامكو خططا الأسبوع الحالي لطرح حصة بين واحد واثنين بالمئة في البورصة السعودية، فيما كان سيصبح أحد أكبر الطروح العامة على الإطلاق، بقيمة تصل إلى 20 مليار دولار.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي 1.4 في المئة، بينما ارتفع سهم القابضة المصرية الكويتية 1.5 في المئة.

لكن سهم القلعة القابضة تراجع 0.8 في المئة، رغم قول الشركة إنها ستزيد إنتاج مصفاتها.

وقال رئيس مجلس إدارة القلعة لرويترز إن الشركة ستزيد الطاقة الإنتاجية لمصفاتها إلى 5.5 مليون طن سنويا من المنتجات النفطية في 2021، من 4.2 مليون طن حاليا.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة، مواصلا خسائره من الجلسة السابقة، مع تراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر مصرف في الإمارة، 1.2 في المئة.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة، تحت ضغط تراجع سهم البنك التجاري القطري 1.6 في المئة، بينما انخفض سهم مسيعيد للبتروكيماويات 1.8 في المئة.

ونزل المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 في المئة، مع تراجع سهمي مجموعة اتصالات وبنك أبوظبي التجاري 0.4 في المئة لكل منهما.

لكن سهم مصرف الشارقة الإسلامي ارتفع 1.7 في المئة، بعدما سجل البنك زيادة في صافي ربح تسعة أشهر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.