تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا - تنظيم "الدولة الإسلامية"

فرار أكثر من مئة أسير من مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا

أسرى من تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال شرق سوريا
أسرى من تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال شرق سوريا (فيسبوك)

صرح مسؤول أميركي بارز يوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019 أن أكثر من 100 من أسرى تنظيم "الدولة الإسلامية" فروا في سوريا عقب الفوضى التي تسبب بها الهجوم التركي في شمال البلاد.  

إعلان

وصرح جيمس جيفري مبعوث وزارة الخارجية الأميركية في سوريا أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب ردا على سؤال حول الأسرى "نستطيع أن نقول إن العدد الآن يزيد على 100. لا نعرف أين هم".

وشنت تركيا هجوما في سوريا بعد أن وافق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على سحب القوات الأميركية التي كانت متحالفة مع قوات سوريا الديموقراطية الكردية التي تحملت عبء قتال تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال جيفري إن المقاتلين الأكراد ما زالوا يحرسون أسري التنظيم المتطرف.

وأكد "لا تزال جميع السجون تقريبا التي كانت تحرسها قوات سوريا الديموقراطية مؤمنة. ولا يزال عناصر تلك القوات موجودين هناك".

وأضاف "نحن نراقب الوضع قدر ما نستطيع. ولا يزال لدينا عناصر في سوريا يعملون مع قوات سوريا الديموقراطية وإحدى أولوياتهم هؤلاء الأسرى".

 إلا أن هذه التصريحات تتناقض مع ما قاله ترامب على تويتر في وقت سابق لجهة أن "الأكراد آمنون وعملوا بشكل جيد معنا. أسرى داعش المسجونون تم تأمينهم".

وانسحب المقاتلون الأكراد من منطقة حدودية رئيسية في إطار اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة مع تركيا لإنهاء الهجوم.

وتربط تركيا بين المقاتلين الأكراد السوريين، والانفصاليين التابعين لحزب العمال الكردستاني داخل تركيا والذين تعتبرهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي جماعة إرهابية.

                 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.