تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا - الاتحاد الأوروبي

أردوغان يسخر من الأوروبيين ويقول بأنه "سيفتح الأبواب عندما يحين الوقت"

رجب طيب أردوغان خلال اجتماع في انقرة يوم 24 أكتوبر 2019
رجب طيب أردوغان خلال اجتماع في انقرة يوم 24 أكتوبر 2019 (رويترز)

سخر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الخميس 24 أكتوبر 2019 من الاتحاد الأوروبي القلق من تدفق أعداد جديدة من المهاجرين السوريين من تركيا، قائلاً إنه "سيفتح الأبواب عندما يحين الوقت".

إعلان

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة ونقله التلفزيون، "عندما نقول إننا سنفتح الأبواب (للمهاجرين) تراهم يرعدون ويزبدون. لا تقلقوا"، أضاف الرئيس التركي ضاحكاً "ستفتح هذه الأبواب عندما يحين الوقت".

 وقال "لديكم المال والقوة، ولكن عندما يصل 100 أو 200 شخص إلى اليونان عن طريق البحر، تتصلون هاتفياً على الفور لتقولوا: لقد وصل أكثر من 100 شخص إلى الجزر (اليونانية)".

وانتقدت دول الاتحاد الأوروبي بشدة هجوم أنقرة في شمال شرق سوريا في 9 تشرين الأول/أكتوبر 2019 ضد القوات الكردية ضمن وحدات حماية الشعب الكردي، مما أثار غضب أنقرة.

وقبل أسبوعين، هدد أردوغان بالفعل بـ "فتح الأبواب" والسماح لنحو 3,6 مليون لاجئ سوري في تركيا بالتوجه إلى أوروبا، ملقياً باللوم على الاتحاد الأوروبي لأنه سمى "غزوًا" العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا ضد وحدات حماية الشعب.

وبدعم من الدول الغربية، حاربت القوات الكردية تنظيم "الدولة الإسلامية"، لكن تركيا تصف هذه القوات بأنها "إرهابية" بسبب علاقاتها الوثيقة بحزب العمال الكردستاني الذي يقاتل الجيش التركي منذ عام 1984.

وبعد اتفاقات أبرمت مع واشنطن وموسكو، علقت أنقرة عمليتها لتسمح لوحدات حماية الشعب الكردي بالانسحاب من مواقعها الحدودية مع تركيا.

وقال أردوغان إن الجيش التركي والفصائل السورية الموالية له تقوم "بتمشيط المنطقة". وحذر قائلاً: "إذا ظهر إرهابيون أمامنا خلال هذه العملية، فإن سحقهم سيكون حقاً طبيعياً لنا".


 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.