تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

نصرالله: لن نقبل بالفراغ لأنه سيؤدي الى الانهيار والظروف لا تسمح بانتخابات نيابية مبكرة

الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله
الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

حذر الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله يوم الجمعة 25 تشرين الأول - أكتوبر 2019 المطالبين برحيل كل الطبقة السياسية في تظاهرات تعم كل أرجاء لبنان من الفراغ الذي سيؤدي الى "الفوضى والانهيار".

إعلان

وقال نصرالله في كلمة متلفزة: "لا نقبل الذهاب الى الفراغ، لا نقبل إسقاط العهد، ولا نؤيد استقالة الحكومة، ولا نقبل الآن بانتخابات نيابية مبكرة"، رافضا بذلك كل مطالب المتظاهرين المندّدين بكل الطبقة السياسية والمطالبين باستقالة الحكومة وتغيير البرلمان.

وأضاف نصرالله "منفتحون على أي حل، أي نقاش، لكن لا على قاعدة الذهاب الى أي شكل من أشكال الفراغ، لأن الفراغ سيكون قاتلا".

وتابع "أي حل يجب أن يقوم على قاعدة عدم الوقوع في الفراغ في مؤسسات الدولة، لأن هذا خطير جدا، الفراغ اذا حصل وكما البعض ينادي، سيؤدي، في ظل الوضع الاقتصادي والمعيشي الصعب والمأزوم، في ظل التوترات السياسية في البلد والإقليم، الى الفوضى، الى الانهيار".

وأضاف: "لا نقبل بإسقاط العهد ولا نؤيد اسقاط الحكومة ولا نقبل بهذه الظروف بانتخابات نيابية مبكرة".  

واعتبر نصرالله أن الرئيس اللبناني ميشال عون فتح الباب على الحوار لمناقشة كافة النقاط والمطالب المطروحة وهو استمع الى مطالب الشعب. وعلى الحراك تسمية قيادات بينهم والذهاب لمفاوضة الرئيس.

ورأى أن قطع الطرقات هو من وسائل الاحتجاج المدني لكن بظل الوضع المالي والمعيشي الراهن فان قطع الطرقات يحرم الكثيرين من لقمة العيش.

واتهم نصرالله البعض في الحراك بالتدقيق بالهويات وإقامة الحواجز وفرض الخوات وذل المواطنين على الطرقات.

واعتبر أن الحراك الذي بدء كحركة شبابية عفوية لم يعد كذلك بأغلبيته بل أصبح حالة تقوضها أحزاب وتجمعات معروفة ومن خلفها سفارات دول كبرى وتساءل عن مصادر التمويل المادي التي يتلقاها الحراك.

وطلب نصرالله من مؤيديه الخروج من الساحات والميادين لأنه ليست من مصلحتنا البقاء فيها.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.