تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

حاكم مصرف لبنان يحذر من الوصول إلى الانهيار

حاكم المصرف المركزي اللبناني رياض سلامة -
حاكم المصرف المركزي اللبناني رياض سلامة - رويترز

قال حاكم المصرف المركزي اللبناني رياض سلامة ان الوضع سينهار في حال عدم التوصل الى حل فوري للوضع الراهن الناجم عن التظاهرات المستمرة منذ 17 تشرين الأول أكتوبر 2019.

إعلان

واعتبر رياض سلامة، بوم الاثنين 28 أكتوبر 2019، ردا على سؤال لقناة سي. ان. ان عن مهلة حصول الانهيار، أن المسالة هي مسالة أيام لان الكلفة غالية جدا ولكن الأهم ان الثقة بلبنان تتضاءل يوما بعد يوم. مضيفا ان الثقة هي عامل أساسي في عالمي الاقتصاد والمال. المصارف مقفلة والثروة الحقيقية للبنان الذين هم اللبنانيون الذين يعملون في الخارج وإذا لم يتم إيجاد حلول تعيد الثقة بالمستقبل فان تدفق هذه الثروات سينخفض وبالتالي نحن بحاجة الى حل سريع اجل لإنقاذ الوضع.

وأضاف سلامة ان رئيس الحكومة سعد الحريري لا يريد الاستقالة بهدف الاستقالة فقط ولكن في إطار حل لتشكيل حكومة جديدة. الحريري لا يريد احداث فراغ لان الفراغ هو الأسوأ.  

وقال سلامة ان سياسة رئيس الحكومة الحالية تهدف الى التوصل الى تسوية عل تشكيل حكومة جديدة او على اجراء تعديل حكومي بما يرضي الناس ويعيد بعضا من الثقة واستخلص ان لا تقدم ملموسا على هذا الصعيد حتى الان.

وفي تصريح آخر لرويترز استدرك سلامة موضحا انه لم يقصد بكلامه ان الانهيار سيتم خلال أيام قليلة بل المقصود ان الوضع يتطلب حلا فوريا لتفادي الانهيار، قائلا

إن عنوانا نشرته سي.ان.ان اليوم لا يتماشى مع ما قاله في مقابلة معهم. وتابع "لا أقول إننا بصدد انهيار في غضون أيام. أقول إننا بحاجة إلى حل خلال أيام لاستعادة الثقة وتفادي حدوث انهيار في المستقبل."

وأضاف سلامة أن ربط العملة المحلية بالدولار سَيُصان وأنه "لن يكون هناك قيود على حركة الأموال أو خفضا لقيمة الديون" عندما يعاد فتح البنوك في لبنان.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.