تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم اللبنانية

الاتحاد اللبناني لكرة القدم يحدد يوم7 نوفمبر لاستئناف البطولة

الاتحاد اللبناني لكرة القدم
الاتحاد اللبناني لكرة القدم (فيسبوك)

حدد الاتحاد اللبناني لكرة القدم يوم الخميس 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 المقبل موعدا لاستئناف النشاط وبطولة الدوري العام، بعد توقف قسري بسبب الاحتجاجات التي شهدتها المناطق اللبنانية منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

إعلان

ووزع الاتحاد نشرة إعلامية بعد اجتماع لجنة الطوارئ، أعاد فيها جدولة المرحلة الرابعة من البطولة حيث ستفتتح بلقاء "دربي الضاحية" بين شباب الساحل والبرج، ثم يلتقي في اليوم التالي أي الجمعة 8 نوفمبر 2019 الإخاء الأهلي عاليه مع السلام زغرتا، التضامن صور مع الصفاء، طرابلس الرياضي مع الأنصار، وشباب البرج مع النجمة، ثم يلتقي السبت 9 منه العهد مع الشباب الغازية.

وتسبق المرحلة الرابعة من البطولة الاستحقاق الهام لمنتخب لبنان الذي يستعد لمواجهة ضيفيه الكوري الجنوبي في 14 تشرين الثاني/نوفمبر والكوري الشمالي في 19 منه ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كاس العالم 2022 وكاس آسيا 2023.

وقد وجه الاتحاد الدعوة إلى اللاعبين للالتحاق بتمارين المنتخب تحت إشراف المدرب الروماني ليفيو تشيوبوتاريو اعتباراً من الجمعة المقبل.

وكان رئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر قد أشار في تصريح صحافي أن للاتحاد خطة بديلة إذا استمر إقفال الطرقات، وقال في حديث لجريدة "النهار": "إذا استمر الحال على ما هو من احتجاجات وأوضاع أمنية غير مستقرة فللاتحاد خطة بديلة. سنراقب الآمور عن كثب وحينها لكل حادث حديث. القرار سيتخذ في غضون أيام قليلة من دون أن نستبق الأمور".

وأعيد فتح الطرقات الأربعاء بعد أن أغلقها المتظاهرون على مدى أسبوعين، غداة إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالة حكومته بعد 13 يوماً من احتجاجات شعبية غير مسبوقة عمّت كافة المناطق اللبنانية.

وعلى الرغم من عودة الوضع في البلاد تدريجاً إلى طبيعته، شدّد بعض المحتجّين على أن الاستقالة لا تكفي ليخرجوا من الشارع، وذلك في ظلّ غموض يحيط بالمرحلة المقبلة سياسياً.

وإذا استمرت الآمور هادئة سيستضيف ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت المباراتين، حيث يسعى "رجال الأرز" إلى تحقيق نتيجتين إيجابيتين للإبقاء على الآمال في بلوغ الدور الحاسم من تصفيات مونديال قطر 2022.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.