تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوري الإسباني لكرة القدم

برشلونة يكتسح بلد الوليد بخماسية وميسي يسحر الجماهير

ميسي خلال مباراة برشلونة ضد بلد الوليد يوم 29 أكتوبر 2019
ميسي خلال مباراة برشلونة ضد بلد الوليد يوم 29 أكتوبر 2019 ( أ ف ب)

سجل ليونيل ميسي قائد برشلونة هدفين وصنع هدفين ليقود برشلونة للفوز 5-1 على ريال بلد الوليد والتقدم إلى صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم مساء الثلاثاء 29 أكتوبر 2019.

إعلان

 

وخرج فريق المدرب إرنستو بالبيردي بالانتصار بسهولة في استاد كامب نو الذي كان من المفترض أن يستضيف مباراة القمة أمام ريال مدريد يوم السبت 2 نوفمبر قبل تأجيل المواجهة إلى ديسمبر كانون الأول 2019.

وأرسل ميسي تمريرة مذهلة إلى أرتورو فيدال ليتقدم صاحب الأرض 2-1 بعدما أدرك كيكو أوليفاس التعادل لبلد الوليد ليلغي تقدم برشلونة المبكر بهدف كليمو لينجليه.

وسدد ميسي ركلة حرة بشكل رائع في المرمى وأضاف هدفا آخر قبل أن يصنع هدفا جديدا لزميله لويس سواريز ليضمن انتصار برشلونة والوصول إلى 22 نقطة من عشر مباريات.

وقال فيدال "لقد أظهر ليو كل الإمكانات التي يملكها وعندما يكون بهذه الحالة يشعر الفريق بذلك.

"نحن نشاهده كل يوم لكنه يفاجئنا كل يوم بالإمكانات التي يملكها. إنه من كوكب آخر وليس لدي الكلمات للحديث عن ليو فهو من عالم آخر وكل شيء يفعله يؤديه بشكل رائع".

وتقدم برشلونة بعد دقيقتين فقط حيث ردت الكرة أمام لينجليه داخل المنطقة ليطلق تسديدة قوية في المرمى.

وأدرك أوليفاس التعادل بعد 15 دقيقة بعد محاولة من مارك-أندريه تير شتيجن للتصدي لركلة حرة.

لكن ميسي ساعد برشلونة على استعادة السيطرة بالتمريرة المذهلة إلى فيدال قبل أن يحرز اللاعب الأرجنتيني هدفه الرابع في أربع مباريات في كل المسابقات والهدف رقم 100 تحت قيادة بالبيردي.

وأرسل صاحب الرقم 10 تمريرة سحرية إلى أنسو فاتي بعد الاستراحة لكن جوردي ماسيب حارس برشلونة السابق أنقذ الفرصة من اللاعب الشاب البالغ عمره 16 عاما.

وسجل سواريز هدفا ألغاه الحكم بسبب التسلل قبل أن يحرز ميسي هدفا آخر في الدقيقة 75 بعدما سدد كرة قوية في مرمى الحارس ماسيب.

ومرر ميسي بشكل متقن مرة أخرى إلى سواريز ليضع مهاجم أوروجواي الكرة في المرمى.

وقال ميشيل قائد بلد الوليد "هذا فريق قوي جدا ولم يمنحنا أي فرصة. ميسي صانع للمعجزات. كل ما عليك هو تحيته (ميسي) والاستمتاع بما يقدمه".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.