تخطي إلى المحتوى الرئيسي
برنامج خاص

هموم إيرلندية وأخرى أوروبية وعربية بسبب البريكسيت: فما هي وكيف تُعالَج؟

ألكسندر كاتب الخبير الاقتصادي والأستاذ في معهد العلوم السياسية في باريس
ألكسندر كاتب الخبير الاقتصادي والأستاذ في معهد العلوم السياسية في باريس (مونت كارلو الدولية)

برناج خاص يبث على الهواء يوم الجمعة 1 نوفمبر –تشرين الثاني 2019 من الساعة الرابعة والدقيقة الخامسة إلى الخامسة مساء بالتوقيت الفرنسي.  

إعلان

لدى سكان إيرلندا الشمالية التي هي جزء من المملكة المتحدة مخاوف كثيرة   بسبب مخاض البريكست العسير. ومما يدل على عسر هذا المخاض استمرار الغموض حول عدة نقاط أساسية في مشروع انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي.

ومن السيناريوهات التي أعِدَّ لها لتيسير هذا الانفصال، ذلك الذي يقضي بتكريسه قبل الحادي والثلاثين من شهر أكتوبر-تشرين الأول 2019. ولكن ذلك لم يحصل في انتظار إمكانية اختبار السيناريو الجديد الذي أمهل بموجبه الاتحاد الأوروبي المملكة المتحدة ثلاثة أشهر أخرى للخروج باتفاق أو بدون اتفاق بين الطرفين أي المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

والحقيقة أن هذه المخاوف ليست حكرا على الإيرلنديين الشماليين. بل هي قاسم مشترك بينهم وبين أطراف عديدة أخرى منها على سبيل المثال تلك التييجسدها المواطنون البريطانيون الذين يقيمون اليوم في دول الاتحاد الأوروبي الأخرى ومواطنو هذه الدول من الذين يعيشون في المملكة المتحدة. وهو أيضا حال أصحاب المؤسسات الصغرى والمتوسطة الأوروبية التي تخشى أن تُفرَض على منتجاتها رسوم جديدة إضافية بسبب البريكسيت.

بل إن هناك اليوم أسئلة كثيرة لديها علاقة بمخاوفَ ورغبات في الوقت ذاته لدى الأوساط المالية والتجارية والاقتصادية العربية بسبب البريكسيت وعلاقة العالم العربي الاقتصادية في المستقبل مع الطرفين الأساسيين المعنيين به أي الاتحاد الأوروبي من جهة والمملكة المتحدة من جهة أخرى.

هذا البرنامج الخاص يسعى إلى رصد هذه المخاوف والهموم ومحاولة إيجاد أجوبة على الأسئلة التي ترافقها.

- ضيف الحلقة: الدكتور ألكسندر كاتب الخبير الاقتصادي والأستاذ في معهد العلوم السياسية في باريس
صحافيو مونت كارلو الدولية:
- سليم بدوي: مندوب مونت كارلو الدولية الدائم في بروكسيل
- رهام عبد الكريم: مراسلة مونت كارلو الدولية في إيرلندا الشمالية
- حسان التليلي: مقدم البرنامج
هندسة الصوت والصورة: عادل إيتال المدني
 




 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.