تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا/مالي

الرئاسة الفرنسية: مقتل جندي فرنسي بانفجار عبوة ناسفة في مالي

وزيرة الجيوش فلورانس بارلي رفقة جنود فرنسيين
وزيرة الجيوش فلورانس بارلي رفقة جنود فرنسيين رويترز-أرشيف

قتل جندي فرنسي يوم السبت 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 في مالي إثر "انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع لدى مرور آليته المدرعة"،بحسب بيان للرئاسة الفرنسية.

إعلان

من جهتها، أعلنت وزيرة الجيوش فلورانس بارلي أنها ستتوجه "قريبا جدا إلى مالي لإجراء محادثات مع السلطات المالية".والجندي الضحية هو رونان بوانتو.


وحيا الرئيس ايمانويل ماكرون "تضحية" العسكري، مؤكدا تضامنه "مع رفاقه في العمليات في منطقة الساحل"، ومع القوات في دول منطقة الساحل "التي تدفع ضريبة باهظة في مكافحة الارهاب".
وأكد "التضامن الكامل للامة في هذه الظروف المؤلمة".


وأوضحت بارلي أن بوانتو قضى متأثرا بجروحه "بعد انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع قرب ميناكا في مالي" قرب الحدود مع النيجر.


وقتل الجمعة 49 جنديا ماليا قرب ميناكا في شمال شرق البلاد في "هجوم إرهابي" نسب الى الجهاديين.وأضافت بارلي في بيان "وسط ظروف أمنية متدهورة، يظهر مقتل رونان بوانتو أن المعركة ضد المجموعات الارهابية في الساحل لم تنته"، مؤكدة "العزم الكامل على مواصلتها".

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.