تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم الألمانية

بايرن ميونيخ يقيل مدربه، فمن سيخلف كوفاتش؟

المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش التي تمت إقالته من تدريب بايرن ميونيخ
المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش التي تمت إقالته من تدريب بايرن ميونيخ (رويترز)

بإقالته للمدرب الكرواتي نيكو كوفاتش من منصبه يوم الأحد 3 نوفمبر 2019، فتح بايرن ميونيخ فترة من عدم اليقين قبل أسبوع حاسم يتضمن مباراتين مهمتين، الأولى في مسابقة دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء 6 نوفمبر الجاري، والثانية الـ"كلاسيكير" ضد بوروسيا دورتموند يوم السبت 9 نوفمبر 2019 في الدوري الألماني لكرة القدم.

إعلان

- لماذا تم إعفاء نيكو كوفاتش ؟

فاز بايرن ميونيخ بخمس مباريات في عشر مراحل في الدوري، وهي غلة لا تتناسب مع طموحات النادي البافاري المتوج باللقب في المواسم السبع الماضية. لكن أسلوب اللعب وغياب الروح والأفكار حتى خلال المباريات التي حقق فيها النادي انتصاراته، كانت حاسمة في قرار مسؤولي النادي.

ورأت افتتاحية مجلة "كيكر" الإثنين أن "تصوره لكرة القدم لم يكن واضحا"، مضيفة "افتقر اللاعبون إلى مؤشرات تكتيكية مفصلة.  في الواقع خسر كوفاتش فريقه في الموسم الماضي. ثنائية الكأس والدوري حجبت العلاقة الحقيقية في غرف الملابس".

كوفاتش رجل مستقيم ولكن عنيد في بعض الأحيان، ضاعف أيضا التصريحات المؤسفة في الآونة الأخيرة، قائلا على سبيل المثال إن توماس مولر صاحب الشعبية الكبيرة في صفوف المشجعين، والذي جلس أغلب فترات الموسم الحالي على مقاعد البدلاء، لن يلعب "إلا إذا دعت الحاجة لذلك"، أو إعلانه بشكل صريح أن أفضل مشجعي ألمانيا كانوا من فرانكفورت، في إشارة إلى اينتراخت فرانكفورت الفريق الذي كان يشرف على تدريبه قبل توليه تدريب بايرن ميونيخ.

والمفارقة أن النتيجة التي أدت إلى إبعاده، كانت الخسارة المذلة 1-5 أمام فريق مدينة فرانكفورت بالذات في المرحلة العاشرة من الدوري يوم السبت 2 نوفمبر 2019.

- كيف سيكون رد فعل اللاعبين؟  

لن يكون بإمكان نجوم النادي البافاري استخدام مدربهم كوفاتش كذريعة للنتائج المتعثرة خصوصا بعد عروضهم المخيبة وسلبيتهم وغياب التركيز في المباريات الأخيرة. المدير الرياضي لبايرن حسن صالحميدزيتش وضعهم يوم الأحد أمام مسؤولياتهم بقوله "أنتظر الآن من لاعبينا موقفا إيجابيا ورغبة مطلقة في الأداء، حتى نحقق أهدافنا هذا الموسم".

وكان القائد حارس المرمى مانويل نوير دعا سابقا زملاءه إلى التضامن، دون جدوى. وعقب الخسارة المذلة أمام إينتراخت فرانكفورت، عبر نوير عن رأيه بصراحة قاسية، وقال "كنا نتوقع ما سيحصل، ما حدث لم يكن مفاجئًا بالنسبة لي"، مضيفا "في الفريق، نحن لسنا منقسمين على الإطلاق. نحن نتفاهم جيدًا جدا، لا نتحدث عن بعضنا البعض، ولكن مع بعضنا البعض".

وقدم لاعبون مثل الإسباني تياغو ألكانتارا والفرنسي كورونتان توليسو ومواطنه بنجامان بافار والوافد حديثا على سبيل الإعارة البرازيلي فيليبي كوتينيو عروضا دون مستواهم في الأسابيع الأخيرة. وغالبا ما لعب المهاجم الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي بأهدافه القاتلة دور المنقذ (14 هدفا في 10 مراحل)، مغطيا على ضعف اللعب الجماعي للفريق.

   - من سيخلف كوفاتش؟

منذ صباح الإثنين، بدأت أسماء المدربين المرشحين لخلافة كوفاتش في الانتشار في وسائل الإعلام الألمانية. يبحث النادي البافاري عن شخصية قادرة على الاندماج داخل "عائلة" بايرن ميونيخ، وقيادة الفريق إلى أدوار متقدمة في مسابقة دوري الأبطال التي تعتبر أولوية لمسؤوليه.

وتطرقت الصحف إلى الإيطالي ماسيميليانو أليغري، مدرب يوفنتوس السابق، والذي قرر الابتعاد عن مجال التدريب لمدة عام. كما تحدثت عن الهولندي إريك تن هاغ الذي قاد أياكس أمستردام الهولندي إلى الدور نصف النهائي للمسابقة القارية العريقة الموسم الماضي.

ويعرف تن هاغ بايرن ميونيخ جيدا حيث أشرف على تدريب الفريق الرديف من 2013 إلى 2015.

كما تطرقت الصحف إلى أسماء الفرنسي أرسين فينغر، البرتغالي جوزيه مورينيو والمهاجم الدولي السابق ميروسلاف كلوزه من أجل التحدي الكبير المتمثل في إعادة بايرن إلى طريق النجاحات.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.