تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

مخرج فرنسي متهم "باعتداءات جنسية":النيابة العامة تفتح تحقيقا والضحية ترفض رفع شكوى قضائية ضدّه

المخرج كريستوف روجيا
المخرج كريستوف روجيا / فرانس 24

أعلنت النيابة العامة في باريس يوم الأربعاء 6 تشرين الثاني - نوفمبر 2019 أنها فتحت تحقيقا تمهيديا بعد تصريحات للممثلة أديل إنيل قالت فيها إنها تعرضت في سن المراهقة لـ"ملامسات" و"تحرش" جنسي الطابع من قبل المخرج كريستوف روجيا.

إعلان

و فتحت التحقيق بتهمة ارتكاب "انتهاكات جنسية" على قاصر دون الخامسة عشرة وتهمة "التحرش الجنسي" وكلفت به الهيئة المركزية لمكافحة العنف الممارس على الأفراد وفق ما أوضحت النيابة العامة.


ووجهت الممثلة الفرنسية البالغة 30 عاما والفائزة بجائزتي سيزار الاتهامات إلى المخرج كريستوف روجيا الذي شاركت في أحد أفلامه في سن الثالثة عشرة (لي ديابل)، في تحقيق نشرته الأحد وسيلة الاعلام عبر الإنترنت "ميديابارت" ومن ثم في مقابلة صورت في اليوم التالي.


لكن الممثلة لم تشأ التقدم بشكوى معربة عن أسفها للعدد "القليل" من الإدانات التي تصدر في قضايا مماثلة. ورغم غياب الشكوى، قررت النيابة العامة في باريس التحرك في إطار هذه القضية.


وقال كريستوف روجيا (54 عاما) من خلال محاميه إنه "ينفي نفيا قاطعا" أن يكون "مارس أي نوع من أنواع التحرش أو أي ملامسة" في حق الممثلة.


ونددت أديل إنيل ب"السطوة" التي مارسها كريستوف روجيا عليها خلال التحضير للفيلم وتصويره و"التحرش الجنسي المتواصل" و"الملامسات" المتكررة و"تقبيلها في العنق رغما عنها" بين سن الثانية عشرة والخامسة عشرة.


واعتبرت وزيرة العدل نيكول بولوبيه أن على الممثلة أن "ترفع شكوى إلى القضاء. وتخطئ بظنها أن القضاء لا يمكن أن يكون له كلمة في حالات كهذه" مشيدة بشجاعتها.
وقد شطبت جمعية مخرجي الأفلام وهي نقابة مهنية تضم نحو 300 منتسب، يوم الاثنين 4 نوفمبر المخرج من صفوفها.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.