تخطي إلى المحتوى الرئيسي

من ينتهك الاتفاق النووي الإيراني: طهران أم الأطراف الأخرى الموقعة عليه؟

الرئيس الإيراني حسن روحاني
الرئيس الإيراني حسن روحاني - رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

 تؤكد الولايات المتحدة ان ايران تنتهك الاتفاق لكن طهران تنفي ذلك. تأخذ الجمهورية الاسلامية على شركائها الاخرين عدم بذل "كل الجهود الممكنة" (كما تنص عليه المادة 28) لافساح المجال امام تطبيق كامل للاتفاق.

إعلان

تقول ايران انها تتصرف في اطار البندين 26 و 36 اللذين يتيحان لها تعليق التزاماتها "كليا او جزئيا" في حال أخلت الاطراف الاخرى بالتزاماتها. واعتبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاربعاء ان ايران "قررت الخروج من اطار" الاتفاق.

ماذا بقي من الاتفاق؟

يبقى هناك عنصر مهم ساريا: نظام التفتيش الذي تقوم به الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

كما لا تزال تطبق البنود المتعلقة بمفاعل اراك (240 كلم جنوب غرب طهران) الذي يفترض ان يتحول بمساعدة خبراء أجانب الى مفاعل أبحاث غير قادر على انتاج البلوتونيوم للاستخدام العسكري.

بالاضافة الى ذلك، تبدي الدول الخمس التي لا تزال موقعة على الاتفاق تمسكها به وتنوي انقاذه رغم ان الجميع يتفقون على ان هذا الامر يصبح أكثر صعوبة.

اخيرا، فان ايران لا تزال بعيدة عن العودة الى الوضع الذي كان سائدا قبل الاتفاق. فقد حدت نسبة تخصيب اليورانيوم ب 4,5% وهي لا تزال دون نسبة ال20% التي اعتمدتها في أحد الاوقات، وبعيدة جدا عن نسبة ال90% اللازمة للاستخدام العسكري.

والقدرة الكاملة لنشاط أجهزة الطرد المركزي الايرانية تبقى رسميا أقل مما كانت عليه قبل إبرام الاتفاق.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.