تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس

الشاهد في الجزائر للإعداد إلى زيارة الرئيس التونسي الجديد إلى هذا البلد

رئيس الوزراء التونسي يوسف شاهد
رئيس الوزراء التونسي يوسف شاهد رويترز

التقى رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يوم الخميس 7 تشرين الثاني – نوفمبر 2019 الرئيس الجزائري الانتقالي عبد القادر بن صالح خلال زيارة قصيرة يقوم بها للجزائر، وسلمه رسالة من الرئيس قيس سعيّد قبل زيارة مرتقبة له إلى الجزائر.

إعلان

وقال الشاهد في تصريحات للتلفزيون الوطني الجزائري لدى خروجه من مقابلة بن بن صلاح حضرها كذلك رئيس الوزراء نور الدين بدوي ووزير الخارجية صبري بوقادوم، إن سعيّد "سيكون في زيارة للجزائر في الأسابيع القادمة".

وأضاف أن "الرئيس التونسي يؤكد على أهمية العلاقات التونسية الجزائرية، علاقات استراتيجية راسخة في التاريخ".

وشدد على "ضرورة مواصلة العمل المشترك والتحديات المشتركة التي تواجه تونس والجزائر" ولا سيما "الأمنية".

وأشار الشاهد الى "تنسيق مستمر بطريقة شبه يومية بين قواتنا الأمنية في تونس والقوات الأمنية في الجزائر"، داعيا إلى إحياء العلاقات في المجالين الاقتصادي والثقافي.

ولم يدل المسؤولون الجزائريون بأي تصريحات.

وكان السفير التونسي في الجزائر عبد المجيد الفرشيشي أوضح أن الشاهد "سيسلم بن صلاح رسالة .. وسيغادر العاصمة الجزائرية بعيد الظهر"، مؤكدا أنه ليس على علم بمضمون الرسالة.

واكتفى مكتب رئيس الوزراء التونسي بالإعلان في بيان أن الشاهد يحمل "رسالة أخوة ومودة للشعب الجزائري الشقيق والقيادة الجزائرية" من الرئيس قيس سعيد الذي "سيكون في زيارة رسمية الى الجزائر في غضون الأسابيع القليلة القادمة".

وانتخب قيس سعيّد الأستاذ الجامعي المغمور رئيسا لتونس في 14 تشرين الأول/أكتوبر خلفا للباجي قائد السبسي الذي توفي في تموز/يوليو عن 92 عاما.

وكان السبسي الذي انتخب في كانون الأول/ديسمبر 2014 قام بأول زيارة إلى الخارج للجزائر التي تتقاسم الف كلم من الحدود المشتركة مع تونس.

وتشهد الجزائر أزمة سياسية منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 2 نيسان/أبريل بعد عشرين عاما قضاها في السلطة، تحت ضغط حركة احتجاجات غير مسبوقة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.