تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا

مدير أجهزة الاستخبارات الروسية: عودة أسر الجهاديين تحتوي على مخاطر

مدير أجهزة الاستخبارات الروسية ألكسندر بورتنيكوف
مدير أجهزة الاستخبارات الروسية ألكسندر بورتنيكوف wikimedia

شدد مدير أجهزة الاستخبارات الروسية يوم الخميس 7 تشرين الثاني – نوفمبر 2019 على المخاطر التي تطرحها العودة المحتملة إلى روسيا لألفين من نساء وأطفال جهاديين روس قاتلوا في الشرق الأوسط بحسب ما ذكرت وكالتا الأنباء تاس وانترفاكس الروسيتان.

إعلان

وقال ألكسندر بورتنيكوف خلال اجتماع في طشقند بأوزبكستان لقادة الأجهزة الأمنية في مجموعة الدول المستقلة "حاليا لدينا بيانات لألفي امرأة وطفل هم أقارب مقاتلين (جهاديين) يحملون الجنسية الروسية".

وأضاف "غالبا ما يؤمن مثل هؤلاء الأشخاص العائدين بايديولوجية دينية متطرفة" لدرجة أنه يتم اختيارهم ليصبحوا "انتحاريين ومروجين ومجندين أو عملاء لشبكات أرهابية سرية".

وبعد تنظيم عودة أسر مقاتلين جهاديين روس من الشرق الأوسط وخصوصا سوريا، توقفت هذه العمليات منذ عام تقريبا.

كما تم اعادة رعايا من دول سوفياتية سابقا كاوزبكستان وطاجيكستان خلافا لدول غربية عديدة.

وبحسب الأجهزة الأمنية الروسية انضم ألفان إلى أربعة آلاف من رعايا آسيا الوسطى إلى صفوف التنظيمات الجهادية في العراق وسوريا إن كان تنظيم الدولة الإسلامية أو فرع القاعدة السوري.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.