تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البرازيل

البرازيل: بولسونارو يصف لولا بـ"الحقير"

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو ( أ ف ب)

دعا الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يوم السبت 9 تشرين الثاني - نوفمبر 2019 مواطنيه "المحبين للحرية" إلى عدم الاكتراث ب"الحقير" لولا، الرئيس اليساري الأسبق الذي خرج من السجن مساء يوم الجمعة 8 تشرين الثاني. 

إعلان

وفي أول تعليق له على الإفراج عن لولا الذي أدان الحكومة البرازيلية الحالية فور خروجه من السجن، قال بولسونارو عبر تويتر إنّ لولا "حُرّ موقتاً، ولكنه مدان"، في إشارة إلى عقوبة السجن في حق لولا على خلفية قضية فساد.

وكان لولا دا سيلفا قد أعلن فور خروجه من السجن يوم الجمعة 8 تشرين الثاني أنّه سيواصل "النضال" من أجل البرازيليين، بينما كان في استقباله حشد من أنصاره اليساريين في كوريتيبا (جنوب) حيث سجن لأكثر من عام ونصف عام.
وخرج لولا (74 عاما) سيراً على الأقدام من مقر الشرطة الفدرالية حيث كان مسجونا بعد ادانته بالفساد وعانق انصاره وحياهم بقبضة مرفوعة.


وفور إعلان خروجه، قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في كلمة متلفزة، إنّ "الشعب الفنزويلي سعيد" بذاك الحدث، فيما أشاد الرئيس الأرجنتيني المنتخب اليساري البرتو فرنانديز بـ"شجاعة" و"نزاهة" لولا.


وسيؤدي خروج لولا من السجن إلى إعادة خلط الأوراق في البرازيل حيث لم يعد صوت المعارضة مسموعا منذ تولي بولسونارو الرئاسة في كانون الثاني/يناير.


وما زال حزب العمال الذي ساهم لولا في تأسيسه بحاجة إلى زعيمه التاريخي الذي يتمتع بدعم ملايين البرازيليين وخصوصا في الأحياء الفقيرة في شمال شرق البلاد ولم ينسحب من المعركة السياسية بعد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.