تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

فرنسا: طالب يضرم النار في جسده احتجاجا على أوضاع الطلاب الهشة

صورة توضيحية
صورة توضيحية / فيسبوك " Sapeur Pompier Français "

أقدم طالب في الثانية والعشرين من العمر على سكب البنزين على جسده وإضرام النار فيه يوم الجمعة 8 نوفمبر –تشرين الثاني 2019. وأدى ذلك إلى إصابته بجروح خطرة طالت 90 في المائة من جسده. وقد نقل بين الحياة والموت إلى أحد مستشفيات مدينة ليون الفرنسية.

إعلان

وقرر الطالب استخدام هذه الطريقة للاحتجاج على أوضاعه الهشة وأوضاع كثير من الطلبة الآخرين الفرنسيين وغير الفرنسيين الدارسين في الجامعات الفرنسية.

وقد كتب الطالب قبل إضرام النار في جسده رسالة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي تحدث فيها عن وضعه الهش كطالب لا يتقاضى أية منحة. بل إنه ذكر في هذه الرسالة أن أوضاعه لم تكن حسنة عندما كان يتقاضى منحة قدرها 450 يورو في الشهر لأن هذا المبلغ زهيد ولا يمكن بأي حال من الأحوال تسديد فواتير السكن والضروريات الأخرى والدراسة في الوقت ذاته.

وحمل مضرم النار في نفسه الطبقة السياسية وأطرافا أخرى أوضاع الشباب في فرنسا وانسداد الأفق أمامهم.
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.