تخطي إلى المحتوى الرئيسي
باكستان

هل يصلح مؤسس ديانة السيخ ذات البين بين الهند وباكستان؟

وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي خلال مؤتمر صحفي في إسلام اباد -
وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي خلال مؤتمر صحفي في إسلام اباد - صورة من أرشيف رويترز.

بدأ مئات الهنود السيخ يوم السبت 09 نوفمبر 2019 اجتياز الحدود الهندية الباكستانية عبر ممر صمم خصيصا لتمكينهم من التوجه إلى واحد من أقدس مواقعهم في باكستان، كما أظهرت لقطات بثتها القناة الحكومية الباكستانية.

إعلان

ويفترض أن يسمح فتح هذا الممر الذي تنتظره الهند منذ سنوات، لآلاف الزوار السيخ بالمشاركة من دون تأشيرات دخول في الاحتفالات بالذكرى ال550 لولادة مؤسس ديانتهم في الأيام المقبلة.

وبين أوائل الزوار الذين عبروا الممر رئيس الوزراء السابق مانموهان سينغ الذي اعتبر ذلك "لحظة عظيمة". وقال للتلفزيون "آمل أن تتحسن العلاقات بين باكستان والهند بعد فتح كرتاربور".

وشكر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي نظيره الباكستاني عمران خان السبت على "تعاونه" في فتح الممر.

وقال مودي في تصريحات تلفزيونية أدلى بها خلال مراسم افتتاح الممر في الجانب الهندي من الحدود "أود أن أشكر رئيس وزراء باكستان عمران خان، على احترام مشاعر الهند. أشكره على تعاونه".

ويتيح اتفاق المعبر الحدودي بين البلدين دخول الهنود بلدة كارتاربور الباكستانية بدون تأشيرات. وتضم البلدة معبدا أقيم في الموقع الذي توفي فيه جورو ناناك مؤسس ديانة السيخ.

ورغم الأنباء السارة عن فتح المعبر الحدودي، إلا أن وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قال إن توتر العلاقات بلغ أعلى مستوياته منذ القتال الذي نشب بين البلدين عبر الحدود على مدار شهور في منطقة كارجيل الشمالية عام 1999.

وقال شاه محمود قرشي في مقابلة مع رويترز أجريت في مدينة لاهور الباكستانية في وقت متأخر يوم الجمعة ”لا يوجد أي قنوات سرية، خضنا حروبا والأمور كانت أسوأ من ذلك لكن الأوضاع سيئة“.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.