تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تــونس

تونس: حزب حركة النهضة يقترح ترشيح مؤسسه ورئيسه راشد الغنوشي لتولي منصب رئيس البرلمان

رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي
رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي / فيسبوك " راشد الغنوشي"

  أكد مجلس الشورى في حزب حركة النهضة الإسلامي في تونس أن المجلس يرشح مؤسس الحركة ورئيسها راشد الغنوشي لمنصب رئيس نواب مجلس الشعب (البرلمان).

إعلان

وقال رئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني خلال مؤتمر صحافي عقده في تونس العاصمة يوم الأحد 10 نوفمبر-تشرين الثاني 2019 إن المجلس الذي كان يقترح من قبل ترشيح الغنوشي لرئاسة الحكومة المقبلة، ولكنه تراجع عن هذا المقترح نظرا لأن القوانين تسن داخل البرلمان وكذا الشأن بالنسبة إلى "القرارات" المهمة المتخذة في ما يتعلق بشؤون البلاد.   

وأفاد رئيس مجلس الشورى في حزب حركة النهضة أن هذا الحزب سيواصل المشاورات مع الأحزاب الأخرى لتشكيل حكومة جديدة مع مواصلة تمسكه برئاستها.

ويرى عدد من متابعي الشأن السياسي في تونس أن إصرار الحركة على التمسك بمبدأ رئاسة الحكومة يندرج في إطار ورقة ترغب الحركة في استخدامها للتفاوض مع الأحزاب الأخرى بهدف التوصل إلى صيغة توافقية على شخصية من خارج النهضة تترأس الحكومة. وإذا كانت عدة وسائل إعلامية قد أكدت أن الحركة   لا تعترض على مبدأ أن يقود الحكومة المقبلة مصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي السابق، فإنها   لم تعلن بشكل رسمي عن دعم هذه الفرضية في انتظار ردود فعل الأحزاب الأخرى التي يمكن أن تتحالف معها النهضة لتشكيل الحكومة وفي انتظار تداول أسماء شخصيات أخرى تكون توافقية.


واتضح من خلال المشاورات الأولية التي أجراها حزب حركة النهضة مع عدد من الأحزاب الأخرى أن عملية التوصل إلى أرضية مشتركة تكون قاعدة لتحالف حكومي أمر معقد لعدة أسباب منها مطالب الأحزاب التي تبدو مشطة بالنسبة إلى الحركة.


والملاحظ أن حزب حركة النهضة قد تحصل على المرتبة الأولى في أعقاب الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت في السادس من شهر أكتوبر –تشرين الأول 2019. ولكنها لم تحصل إلا على 52 مقعدا من بين 217.

تونس – ثامر الزغلامي مراسل مونت كارلو الدولية

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.