تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل قيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" والحركة تنفي صفته القيادية

عناصر من حركة "الجهاد الإسلامي" جنوب غزة
عناصر من حركة "الجهاد الإسلامي" جنوب غزة - رويترز

أعلن الجيش الإسرائيلي الخميس 14 تشرين الثاني 2019 مقتل القيادي في "الجهاد الإسلامي" رسمي أبو ملحوس  خلال غارة الليلة الماضية على قطاع غزة، فيما نفت الحركة ان يكون ملحوس قياديا فيها.

إعلان

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي على حسابه على "تويتر"، إن أبو ملحوس قتل في غارة على دير البلح في قطاع غزة قبل سريان وقف إطلاق النار الذي بدأ صباح الخميس.

وقال متحدث آخر هو جوناثان كونريكوس لوكالة فرانس برس إن أبو ملحوس "كان أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي وإنه مثل آخرين كثر لديهم تكتيك إخفاء الذخيرة والبنية التحتية العسكرية في منازلهم".

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أفادت بمقتل ثمانية أفراد من عائلة واحدة (أبو ملحوس) بعد استهداف منزلهم في غارة ليلا، بينهم خمسة أطفال.

ونفى الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب صحة التصريحات الإسرائيلية، قائلا لفرانس برس "رسمي أبو ملحوس ليس قائدا ولا عضوا بارزا في حركة الجهاد الإسلامي".

وقال إن رسمي أبو ملحوس "معروف في منطقته كشخص محسوب على الجهاد الإسلامي، لكنه ليس قائدا".

وأفاد جيران وأقارب لعائلة أبو ملحوس أن هذا الأخير كان ضابط شرطة عسكرية في السلطة الفلسطينية.

ودخل اتفاق هش للتهدئة حيز التنفيذ صباح الخميس 14 تشرين الثاني 2019 في قطاع غزة بعد يومين من المواجهات بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي بشكل أساسي أسفرت عن مقتل 34 فلسطينيا وجرح أكثر من مئة آخرين.

واندلعت المواجهات بعد اغتيال إسرائيل فجر الثلاثاء 12 تشرين الثاني 2019 القيادي العسكري البارز في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، فردّت الحركة بإطلاق الصواريخ في اتجاه إسرائيل. وشن الطيران الإسرائيلي بعد ذلك عشرات الغارات الجوية التي استهدفت خصوصا مواقع للحركة.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.