تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا - روسيا

رغم التهديد الأمريكي- تركيا تؤكد: اشترينا منظومة إس-400 من روسيا لاستخدامها وليس تخزينها

صواريخ اس 400 الروسية
صواريخ اس 400 الروسية / أ ف ب

قال رئيس إدارة الصناعات الدفاعية التركية إسماعيل دمير يوم السبت 16 نوفمبر 2019 إن تركيا اشترت منظومة الدفاع الصاروخي إس-400 من روسيا بغرض استخدامها وليس تخزينها، وذلك بعد أيام من محادثات بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

إعلان

وكان أردوغان وترامب قد أجريا محادثات في واشنطن يوم الأربعاء للتغلب على الخلافات المتزايدة بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي والتي تشمل التهديد بالعقوبات ردا على شراء تركيا منظومة إس-400 والسياسة بشأن سوريا. وتقول واشنطن إن منظومة إس-400 تمثل تهديدا لمقاتلاتها من طراز إف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن.

وحذرت واشنطن أنقرة من أنها ستواجه عقوبات بسبب شراء منظومة إس-400 وعلقت مشاركة تركيا في برنامج طائرات إف-35 الذي كانت أنقرة أحد العملاء والمصنعين به. لكنها لم تفرض أي عقوبات بعد على تركيا التي بدأت في تسلم المنظومة الروسية في يوليو تموز.

وقال دمير في مقابلة أجرتها معه محطة (سي.إن.إن ترك) إنه ليس من المنطقي أن تقدم دولة على شراء مثل هذه الأنظمة لتنحيتها جانبا لكنه قال إن المسؤولين الأتراك والأمريكيين سيعملون على معالجة القضية.

وأضاف "ليس من الصواب أن نقول عن منظومة اشتريناها بدافع الضرورة ودفعنا فيها أموالا طائلة إننا ’لن نستخدمها من أجلهم (الولايات المتحدة)’".

وتابع "لدينا علاقات تحالف مع روسيا والولايات المتحدة. علينا أن نمضي قدما ونحترم الاتفاقات الموقعة".

وقال مساعد كبير لأردوغان أمس الجمعة إن مسؤولين أمريكيين وأتراكا بدأوا العمل ضمن آلية مشتركة تهدف لتقييم تأثير منظومة إس-400 على طائرات إف-35.

وقال دمير إن هذه الخطوة تعبر عن تخفيف في الموقف الأمريكي مضيفا أن تركيا مستعدة لاتخاذ إجراءات تراعي المخاوف الأمريكية بشأن منظومة الدفاع الصاروخي بعد المحادثات.

وأضاف "كصديق وحليف وفي قلنا إننا مستعدون لاتخاذ إجراءات إن كانت هناك أي مخاطر قد نكون أغفلناها في هذا الموضوع. نعتقد أنه من الممكن إيجاد نقطة اتفاق بشأن قضية منظومة إس-400 ما دام الجانبان منفتحين".

وذكر أن عددا من الأتراك يواصلون تدريباتهم على منظومة إس-400 في روسيا. لكنه أشار إلى عدم قدوم أي أفراد روس إلى تركيا لتشغيل المنظومات.

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.