تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

لماذا عزلت تركيا أربعة رؤساء بلديات من حزب مؤيد للأكراد ؟

أكراد يتظاهرون
أكراد يتظاهرون / رويترز

عزلت السلطات التركية يوم السبت 16 نوفمبر 2019 أربعة رؤساء بلديات من حزب رئيسي مؤيد للأكراد للاشتباه بـ "انتمائهم إلى تنظيم إرهابي" وعيّنت محلهم آخرين يحظون بثقتها،بحسب وكالة انباء الأناضول الرسمية.

إعلان

وذكرت الوكالة أنه تم تعليق عمل رئيس بلدية سوروج في محافظة شانلي أورفة بالإضافة لرؤساء بلديات مازيداغي وسافور وديريك في محافظة ماردين.


وتتهم انقرة "حزب الشعوب الديموقراطي"، ثالث أكبر أحزاب البلاد، بالارتباط بحزب العمال الكردستاني، الذي يشنّ تمرّداً انفصالياً مسلّحاً ضد انقرة منذ 1984.


وخلال الأشهر الأخيرة، تعرض الحزب المعارض لحملة قمع شديدة خصوصا أنّه الحزب الوحيد في البرلمان الذي انتقد العملية العسكرية التركية في شمال سوريا والتي اعتبرها "غزوا".


وبلغ عدد رؤساء البلديات المنتمين للحزب الذين اوقفتهم السلطات التركية عن العمل 24 شخصا.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.