تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بعد غياب قسري ،رئيس وزراء اليمن يعود الى عدن

مرفأ عدن
مرفأ عدن - رويترز

عاد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك الى مدينة عدن اليوم الاثنين 18 تشرين الثاني نوفمبر  بموجب اتفاق رعته السعودية لتقاسم السلطة مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

إعلان

كانت الحكومة اليمنية المعترف بها، اضطرت لمغادرة عدن، قبل نحو ثلاثة اشهر، على وقع اشتباكات عنيفة، انتهت بسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي على المدينة المعلنة عاصمة مؤقتة للبلاد.
عبدالملك وصل برفقة عدد محدود من وزرائه لتطبيع الاوضاع في المدينة الجنوبية الساحلية على البحر العربي، وتهيئة الظروف لتشكيل حكومة شراكة من 24 وزيرا بعد 15 يوما من هذا التاريخ كموعد اقصى.

كانت الحكومة اليمنية، والمجلس الانتقالي الجنوبي، وافقا قبل اسبوعين على تشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الشمال والجنوب، و اعادة تنظيم وحداتهما الامنية والعسكرية تحت سلطة وزارتي الداخلية والدفاع.
وسيعين الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، خلال 15يوما محافظا ومديرا لأمن محافظة عدن، قبل الانتقال الى اجراءات مشابهة في باقي المحافظات الجنوبية.

يقلص الاتفاق نظريا النفوذ الاماراتي الصريح بناء على شروط حكومية، مقابل حضور ودور سعودي اوسع، في الاشراف على متابعة وتنفيذ الاتفاق، وقيادة مهام التحالف على مساري الحرب والسلام في اليمن.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.