تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نبيه بري يحذر: لبنان أشبه بسفينة تغرق شيئا فشيئا

نبيه بري
نبيه بري - رويترز

نقلت صحيفة الجمهورية عن نبيه بري رئيس البرلمان اللبناني قوله الاثنين 19 تشرين الثاني 2019 إن لبنان أشبه بسفينة ستغرق إن لم تُتخذ الإجراءات اللازمة في إشارة إلى الأزمة الاقتصادية والسياسية الشديدة التي تعيشها البلاد.

إعلان

ونسبت الصحيفة إلى بري، حليف جماعة حزب الله، قوله إن جهود تشكيل حكومة جديدة تمر بحالة "جمود تام في انتظار أن تطرأ مستجدات في أي لحظة".

ويعاني لبنان من دين عام ثقيل وركود اقتصادي وسقط في هوة الاضطرابات السياسية منذ أن بدأت احتجاجات على النخبة الحاكمة قبل شهر مما أدى إلى استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري يوم 29 أكتوبر تشرسن الأول 2019.

وأغلقت البنوك أبوابها معظم الوقت منذ بدء الاحتجاجات، وأعلنت أمس الأحد إجراءات مؤقتة من بينها تحديد سقف أسبوعي للسحب بألف دولار أمريكي والسماح فقط بأن تكون التحويلات بالعملة الصعبة للخارج لتغطية النفقات الشخصية العاجلة.

وسيحدد اتحاد نقابات موظفي المصارف في وقت لاحق اليوم ما إذا كان سيوقف إضرابا أبقى البنوك مغلقة خلال الأسبوع الماضي.

وانتكست جهود تشكيل حكومة جديدة في مطلع الأسبوع عندما أعلن وزير المالية السابق محمد الصفدي انسحابه من الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة مما أثار اتهامات متبادلة.

وقالت جماعة حزب الله المسلحة والمدعومة من إيران إن "تفاهمات سياسية" سيجري الاتفاق عليها بين الأحزاب وحتى مع زعماء بالحركة الاحتجاجية لتشكيل حكومة جديدة، لكنها لم تورد مزيدا من التفاصيل.

وقال نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله في مقابلة مع وسائل إعلام إيرانية نقلها تلفزيون المنار التابع للجماعة "سيحصل تفاهمات سياسية إن شاء الله بين الأطراف وحتى مع قيادات في الحراك من أجل حكومة جديدة".

ويريد حزب الله وبري أن يشكل الحريري الحكومة مرة أخرى. وتصنف الولايات المتحدة حزب الله جماعة إرهابية.

ونقلت صحيفة الجمهورية عن بري قوله إنه ما زال يأمل في أن يوافق الحريري على تشكيل حكومة جديدة.

وأضاف "البلد أشبه بسفينة تغرق شيئا فشيئا، فإن لم نتخذ الإجراءات اللازمة فستغرق بكاملها".

كانت صحيفة النهار نقلت عن بري تشبيهه لوضع الشعب اللبناني بركاب السفينة الغارقة تيتانيك.

ورفض بعض المحتجين ترشيح الوزير السابق محمد الصفدي، وهو رجل أعمال ونائب سابق من مدينة طرابلس، قائلين إنه جزء من النخبة الحاكمة التي يطالبون بإزاحتها عن المشهد.

ولا بد أن ينتمي رئيس الوزراء إلى الطائفة السنية بموجب نظام المحاصصة الطائفية في لبنان.
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.