تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البابا فرنسيس يصل إلى تايلاند المحطة الأولى من جولته الآسيوية

بابا الكنيسة الكاثوليكية فرانسيس في تايلاند
بابا الكنيسة الكاثوليكية فرانسيس في تايلاند - رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

وصل البابا فرنسيس الأربعاء 20 تشرين الثاني 2019 إلى تايلاند المحطة الأولى من جولة آسيوية ستقوده إلى اليابان أيضا، وتتمحور حول حوار الأديان وإزالة الأسلحة النووية.

إعلان

وحطت طائرة البابا فرنسيس، أول حبر أعظم يزور البلدين منذ أكثر من ثلاثين عاما، في مطار دون مويانغ الدولي في بانكوك، كما ذكرت صحافية من وكالة فرانس برس كانت على متن الطائرة.

وكان في استقبال البابا نائب رئيس الوزراء التايلاندي سومكيد جاتوسريبيتاك ووزير الخارجية دون برامودويناي، وكانت نسيبته آنا روزا سيفوري، المبشرة الناشطة في هذا البلد منذ أكثر من خمسين عاما، حاضرة أيضا وقالت "قال لي : إني مسرور لرؤيتك ولان تكوني مترجمتي".

وحيا عشرات من الشباب كانوا يحملون أعلام تايلاند والفاتيكان البابا الذي عانق شابة من أقلية عرقية في البلاد قبل أن يتوجه لاحقا إلى سفارة الفاتيكان وسط تايلاند حيث سيقيم خلال زيارته.

كاثوليك من الاقليات

وفي رسالة إلى التايلانديين قبل مغادرته الفاتيكان، اشاد البابا (82 عاما) بـ"أمة متعددة الاتنيات" قامت "بعمل كبير من أجل تشجيع الانسجام والتعايش السلمي ليس فقط بين سكانها بل في كل منطقة جنوب شرق آسيا".

وعبر الحبر الأعظم عن أمله في "تعزيز علاقات الصداقة مع البوذيين" الذين سيلتقي الخميس 21 تشرين الثاني 2019 كبير كهنتهم سومدي فرا ماها مونيونغ في مكان مقدس للديانة البوذية التي يشكل أتباعها أكثر من 95 بالمئة من سكان المملكة.

وسيجري البابا في اليوم نفسه محادثات مع رئيس الوزراء التايلاندي برايوت شان-او-شا وملك تايلاند ماها فاجيرالونغكورن، كما سيترأس قداسا في الملعب الرياضي الكبير في بانكوك للمسيحيين الكاثوليك الذين تقدر أعدادهم بنحو 400 ألف شخص في البلاد.

ويتوقع أن يحضر القداس 50 ألف مؤمن -بينهم مئات المسيحيين المنتمين إلى أقلية الكارين أتوا من الأقاليم النائية على الحدود مع بورما- إما على شاشات عملاقة أو داخل الملعب.

الأسلحة النووية غير أخلاقية

وقالت "بيف" وهي راهبة من الكارين لفرانس برس قبل أن تبدأ رحلتها إلى بانكوك "أفراد أقلية الكارين الذين أرافقهم لا يدركون فعليا أهمية الحدث. حاليا هم قلقون فقط لمغادرة حقول الأرز في موسم الحصاد. لكنهم سيشعرون بالفخر عندما يروون ما حصل".

ويوم الجمعة 22 تشرين الثاني 2019 سيخصصه البابا للقاءات مع الكهنة ورجال الدين والأساقفة في تايلاند وأيضا لقداس آخر يقيمه في كاتدرائية بانكوك خصيصا للشباب. ويغادر البابا السبت 23 تشرين الثاني 2019 تايلاند إلى اليابان.

وغالبا ما عبر البابا عن إعجابه بالأرخبيل الذي كان يرغب بزيارته في صباه كمبشر، وهو مشروع اضطر للتخلي عنه بعد أن أجرى عملية في الرئة.

أما الحدث الأهم في زيارته لليابان فسيكون نهار الأحد 24 تشرين الثاني 2019 الماراتوني في مدينتي ناغاساكي وهيروشيما اللتين ألقى الأميركيون قبل 74 عاما قنبلتين ذريتين عليهما أسفرتا عن سقوط 74 ألف قتيل في الأولى و140 ألف قتيل في الثانية.

ويتوقع أن يوجه البابا نداء لصالح التدابير التي تم الاتفاق عليها للقضاء تماما على الأسلحة النووية. وقال في شريط فيديو وجهه الإثنين إلى اليابانيين "استخدام الأسلحة النووية غير اخلاقي".

وزار البابا يوحنا بولس الثاني (1920-2005) اليابان في عام 1981 وتايلاند في عام 1984 في آخر زيارتين لحبر أعظم إلى هذين البلدين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.