تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الجزائر

الامن الجزائري يوقف 80 متظاهرا

مظاهرة في الجزائر تطالب بتحرير اللاجئين
مظاهرة في الجزائر تطالب بتحرير اللاجئين - رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
1 دقائق

أوقفت قوات الأمن الجزائرية 80 شخصا خلال مسيرة ليلية في شوارع الجزائر العاصمة رفضًا لإجراء الانتخابات الرئاسيّة المقرّرة في 12 كانون الأوّل/ديسمبر، بحسب ما أفادت اللجنة الوطنية للافراج عن المعتقلين.

إعلان

قالت اللجنة التي تأسست للدفاع عن المعتقلين المشاركين في الحراك الشعبي إن " الغالبية الكبرى من الموقوفين" تم "اقتيادهم نحو مراكز الشرطة" بضواحي العاصمة الجزائرية.

مساء الخميس 21 تشرين الثاني نوفمبر خرج بضع مئات من الجزائريين الى شوارع العاصمة لرفض الانتخابات التي يريد تنظيمها نظام ناضلوا من أجل رحيله بعد ان دفعوا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي حكم البلاد 20 سنة الى الاستقالة.

في الليلة السابقة تم توقيف نحو مائة شخص خلال تظاهرة ليلية مشابهة، لكن تم إطلاق سراح أغلبهم، بينما تابعت المحكمة 29 شخصًا بتهم "التجمهر غير المصرّح به"، وقد أُطلق سراح 21 منهم موقّتًا بينما تم حبس ثمانية بتهمة "تكوين جمعية أشرار".

كانت عبّرت منظّمة العفو الدوليّة عبرت الخميس 21 تشرين الثاني نوفمبر عن قلقها إزاء ما قالت إنّه "مناخ قمع وتضييق على حرّيات التعبير" ميّزَ انطلاق الحملة الانتخابيّة للانتخابات الرئاسيّة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.