تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليونان تنشر مزيداً من حرس الحدود لإغلاق الباب في وجه المهاجرين غير المؤهلين للجوء

لاجئون يصلون إلى الشواطئ اليونانية
لاجئون يصلون إلى الشواطئ اليونانية - رويترز

قالت اليونان الجمعة 22 تشرين الثاني 2019 إنها تقوم بنشر المزيد من حرس الحدود بهدف "إغلاق الباب" في وجه المهاجرين غير المؤهلين للبقاء في أحدث مؤشر على موقف متشدد تجاه طالبي اللجوء منذ زيادة جديدة في عدد الوافدين.

إعلان

وأبلغ رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس البرلمان بموافقته على نشر 400 من الحرس على حدود اليونان البرية مع تركيا و800 آخرين على الجزر اليونانية. وأشار إلى أن أثينا ستطور أيضا عمليات الدوريات البحرية.

وأعلنت حكومة المحافظين التي انتخبت في تموز 2019 الأربعاء 20 تشرين الثاني 2019 عزمها إغلاق مخيمات اللاجئين المكتظة على الجزر وفتح مراكز احتجاز أكثر صرامة بدلا منها.

وقال ميتسوتاكيس "اليونان ترحب بمن نختارهم فقط. من لا نرحب بهم سيعودون. سنغلق نهائيا الباب أمام مهربي البشر وأمام من يريدون الدخول برغم عدم أهليتهم للجوء".

وكانت اليونان البوابة الرئيسية لدخول الاتحاد الأوروبي أمام أكثر من مليون شخص فروا من النزاعات خلال 2015 و2016.

وزاد عدد المهاجرين واللاجئين الوافدين من تركيا مجددا ويتكدس أكثر من 37 ألف شخص في منشآت على الجزر اليونانية تتحمل أكثر من طاقتها بكثير.

وتريد الحكومة اليونانية نقل ما يصل إلى 20 ألف شخص إلى البر الرئيسي بنهاية هذا العام وتتوقع أن تكون المنشآت الجديدة جاهزة للعمل بحلول تموز 2020.

وأثارت منظمة أطباء بلا حدود مخاوف بشأن المراكز الجديدة الجمعة 22 تشرين الثاني 2019 حيث قالت إنها قد توفر ظروفا معيشية أفضل لكنها قد تتحول في نهاية الأمر إلى سجون لأشخاص يسعون للأمان ويعيشون بالفعل في "مأساة بلا نهاية".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.