تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا

زعيم حزب العمال البريطاني يصف معاداة السامية بالأمر "الشرير والخاطئ"

زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربن
زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربن / رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

دافع زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن يوم الثلاثاء 26 نوفمبر – تشرين الثاني عن تعامله مع مزاعم معاداة السامية بعد أن اتهمه كبير حاخامات المملكة المتحدة افرايم ميرفس بالعجز عن منع انتشار "سم" مناهضة السامية في حزبه.

إعلان

وفي تدخل غير مسبوق في حملة الانتخابات البريطانية التي ستجري الشهر المقبل) ديسمبر – كانون الأول (، أشار الحاخام ميرفس إلى أن كوربن "لا يصلح لتولي رئاسة الوزراء" بسبب فشله في حل المشكلة داخل حزبه.


ولكن في كلمة لإطلاق مجموعة من سياسات الحزب المتعلقة بالعرق والدين، دافع كوربن عن نفسه نافيا تلك الاتهامات، ووصف معاداة السامية بأنه أمر "شرير وخاطئ" ومؤكدا على أن حزبه لديه "نظام سريع وفعال" للتعامل مع الشكاوى المتعلقة.وأضاف "لا يوجد مكان مطلقاً لأي شكل من أشكال معاداة السامية. ولن يتم التسامح معها في أي مكان في بريطانيا المعاصرة أو في حكومة العمال".


وتابع "في القضايا التي يتم إبلاغنا عنها لدينا نظام سريع وفعال للتعامل معها، وهذه العملية تخضع لمراجعة مستمرة".


وتتناقض هذه التصريحات بشكل كبير مع تصريحات ميرفس الذي وصف مزاعم كوربن السابقة بأنه تعامل بشدة مع جميع الاتهامات بأنها "خيال كاذب".


وفي مقال شديد اللهجة نشرته صحيفة "تايمز" يوم الثلاثاء 26 نوفمبر -تشرين الثاني 2019 ، قال الحاخام ان كوربن مسؤول عن "اخفاق في القيادة بشكل لا يتوافق مع القيم البريطانية التي نفخر بها"، وأضاف ان اليهود البريطانيين يشعرون بالقلق قبل انتخابات 12 كانون الأول/ديسمبر. وأضاف ميرفس "أن سما جديدا، برضا القيادة، تغلغل في حزب العمال" ما يجعل يهود المملكة المتحدة "يتملكهم القلق".
وتابع "عندما يحين موعد 12 كانون الأول/ديسمبر 2019 ، سأطلب من الجميع التصويت وفق ضميرهم. لا شك في ذلك، ان روح أمتنا على المحك" معتبرا ان كوربن "عاجز" عن الحكم.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.