تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

محكمة عسكرية مصرية تقضي بالإعدام شنقا على المتشدد هشام عشماوي

هشام عشماوي المشتبه بأنه من الإسلاميين المتشددين
هشام عشماوي المشتبه بأنه من الإسلاميين المتشددين ( أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قالت القوات المسلحة المصرية إن محكمة عسكرية قضت يوم الأربعاء 27 نوفمبر 2019 بمعاقبة هشام عشماوي المشتبه بأنه من الإسلاميين المتشددين بالإعدام شنقا بعد إدانته بتدبير عدة هجمات كبيرة.

إعلان



واعتقل عشماوي وهو ضابط سابق بالقوات الخاصة المصرية في مدينة درنة بشرق ليبيا أواخر العام الماضي ونقل إلى مصر في مايو أيار 2019.

وقالت المحكمة العسكرية في بيان إن عشماوي أدين في عدة جرائم منها تدبير هجوم في 2014 أدى إلى مقتل 22 من قوات حرس الحدود قرب الحدود مع ليبيا والضلوع في محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق في عام 2013.

وأضاف البيان أن عشماوي قاد جماعة أنصار بيت المقدس المتمركزة في سيناء، أخطر الجماعات المتشددة في مصر، والتي بايعت بعد ذلك تنظيم الدولة الإسلامية في عام 2014.

وقال البيان إن عشماوي انتقل مع مجموعة من أتباعه إلى صحراء مصر الغربية ثم تسلل إلى الأراضي الليبية للانضمام إلى جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة. وأعلن في عام 2015 عن تأسيس حركة "المرابطون" المنتمية للقاعدة.

وكانت محاكم مدنية وعسكرية مصرية حكمت غيابيا على عشماوي بالإعدام قبل تسليمه.


 


 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.