تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البرازيل

رئيس البرازيل يتهم الممثل الأمريكي ديكابريو بتمويل حرائق الأمازون

نجم هوليوود ليوناردو ديكابريو خلال مشاركته في مهرجان سينمائي في تورونتو يوم 8 سبتمبر ايلول 2019.
نجم هوليوود ليوناردو ديكابريو خلال مشاركته في مهرجان سينمائي في تورونتو يوم 8 سبتمبر ايلول 2019. - رويترز.

قال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يوم الجمعة 29 نوفمبر 2019 إن نجم هوليوود ليوناردو ديكابريو مول الحرائق التي تشتعل في غابات الأمازون المطيرة دون تقديم أي دليل. مضيفا خلال تصريحات مقتضبة أمام قصر الرئاسة ” ليوناردو ديكابريو رجل رائع أليس كذلك؟ أعطى أموالا لحرق الأمازون“.

إعلان

وكان بولسونارو يعلق على ما يبدو على منشورات في وسائل التواصل الاجتماعي تقول إن الصندوق العالمي للحياة البرية قد دفع أموالا من أجل صور التقطها رجال إطفاء متطوعون يفترض أنها استخدمت بعد ذلك من أجل جمع تبرعات، من بينها تبرُع قيمته 500 ألف دولار قدمه ديكابريو.

ومن جهته، نفى الصندوق العالمي للحياة البرية، تلقيه أي مساهمة من ديكابريو أو حصوله على صور من رجال الإطفاء. ونفى بدوره ديكابريو قصة تبرعه من أجل حرائق الأمازون.

ويذكر أنها ليست المرة الأولى التي يخرج فيها الرئيس البرازيلي باتهامات تتعلق بحرائق الأمازون. إذ ألمح سابقا إلى أنّ منظمات غير حكومية مدافعة عن البيئة تسببت بالحرائق بهدف “لفت الانتباه”. قائلا: “ثمة احتمال لا أستطيع تأكيده بأن يكون ذلك مرده إلى خطوات إجرامية من هؤلاء الناشطين في المنظمات غير الحكومية بهدف التجييش ضدي وضد الحكومة البرازيلية. هذه الحرب التي نواجهها”.

وقال أيضا إنه يمكنه اتهام “السكان الأصليين المجتمعات المحلية وكبار مالكي الأراضي" بالتسبب بحرائق الأمازون.
إضافة إلى اتهام بولسونارو ماكرون سابقا “بتحويل قضية داخلية في البرازيل وأربع دول أخرى في الأمازون إلى أداة لتحقيق مكاسب سياسية شخصية بأسلوب مشوق لا يساهم في حل المشكلة”.

ويذكر أن تعرّض الرئيس البرازيلي لحملة ضغوط دولية قادها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون من أجل التحرك لحماية غابات الأمازون حيث تنتشر الحرائق.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.