تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

"انفتاح في الانتخابات البرلمانية الإيرانية المقبلة"

حسن روحاني يدلي بصوته في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الإيرانية 2017 (صورة توضيحية)
حسن روحاني يدلي بصوته في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الإيرانية 2017 (صورة توضيحية) (رويترز)

أكّد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الإيراني عباس علي كدخدائي أن السلطات ستسمح بمشاركة أكبر عدد ممكن من المرشحين للانتخابات التشريعية الإيرانية المقررة في شباط – فبراير المقبل. وأشار إلى أن مجلس صيانة الدستور سيتفادى أخطاء الانتخابات الماضية والتي أثارت انتقادات كثيرة.

إعلان

وفي ذات الإطار، قال كدخدائي "إذا تمسكنا بتطبيق القانون، سنتمكن من إرضاء أكبر عدد ممكن من المرشحين وهو ما سيؤدي إلى "نسبة مشاركة أعلى".
يذكر أن هذا المجلس تعرّض سابقا إلى اتهامات من قبل الإصلاحيين، بمنع مرشحين من خوض الانتخابات لأسباب سياسية أكثر منها دستورية.

وتأتي تصريحات كدخدائي في وقت يبدأ يوم الأحد 01 كانون الأول –ديسمبر 2019 تسجيل المرشحين للانتخابات البرلمانية المرتقبة في 21 شباط/فبراير.


  ومجلس صيانة الدستور الذي يهيمن عليه المحافظون المتشددون، هو الهيئة المسؤولة عن تنظيم ومراقبة الانتخابات في إيران ومنها التدقيق في المرشحين.


وكان الرئيس المعتدل حسن روحاني دعا في تشرين الثاني/نوفمبر المجلس إلى تطبيق القانون بشكل صارم على ضوء الانتخابات المرتقبة.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.