تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا - إرهاب

لماذا تم إطلاق سراح مهاجم جسر لندن بريدج؟

مهاجم جسر لندن عثمان خان
مهاجم جسر لندن عثمان خان (تويتر)

عثمان خان الذي قتل شخصين طعنا في هجوم إرهابي على جسر لندن بريدج الأسبوع الماضي كان إرهابيا محكوما عليه، أطلق سراحه بعد أن أمضى نصف العقوبة، وهو ما يحدث عادة ولكن بشكل مشروط.

إعلان

وينبغي على المسجون الالتزام ببعض الشروط، التي يمكن أن تشتمل حظرا على تحركاتهم ومراقبتهم من خلال سوار إلكتروني، كما أن عليهم الالتقاء بضابط مسؤول في أوقات معينه، ويمكن استدعاؤهم إلى السجن في أي وقت، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون السبت إن هناك نحو 74 شخصا مدانين بالإرهاب حصلوا على إفراج مشروط، ويعاد حاليا النظر في أوضاعهم.

أدين خان في كانون الثاني/يناير 2012 بالمشاركة في الإعداد لشن هجمات إرهابية، لتورطه في خطة استلهمها من تنظيم القاعدة لإقامة معسكر إرهابي في باكستان وتفجير مقر بورصة لندن.

وأفرج عن خان في كانون الأول/ديسمبر 2018 أي بعد قضائه أقل من سبعة أعوام من الحكم الصادر بحقه بالسجن 17 عاماً، وكان يرتدي سوار مراقبة الكترونياً، وقال نيل باسو قائد شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية السبت أن خان التزم "بقائمة طويلة من شروط الإفراج" بعد إطلاق سراحه مبكرا.

في عام 2008 غيرت الحكومة العمالية قوانين أحكام السجن الطويلة، بحيث أصبح يتم الإفراج عن المدانين بعد قضائهم نصف مدة العقوبة تلقائيا بدلا من الإفراج عنهم بعد مراجعة مجلس العفو، وقامت حكومة ائتلاف المحافظين الليبراليين بتغيير القانون مجددا في كانون الأول/ديسمبر 2012 حتى يمكن الإفراج عن المحكوم عليهم بالسجن لأكثر من عشر سنوات بعد قضاء ثلثي مدة حكمهم وفقط بموافقة مجلس العفو.

إلا أن ذلك لم ينطبق على خان لأنه أدين في ظل القوانين السابقة ولم تنطبق عليه القوانين الجديدة بأثر رجعي.

ويدعو جونسون إلى إنهاء عمليات الإفراج التلقائية وكذلك الإنهاء التام للإفراج بشروط على المدانين بتهم إرهابية، وقال "إذا كان الشخص مدانا بتهمة إرهابية خطيرة، يجب أن يقضي مدة سجن إجبارية لا تقل عن 14 عاما ويجب عدم الإفراج عن بعضهم مطلقا"، وأضاف جونسون أن المدانين بالإرهاب والتطرف يجب أن يقضوا فترة السجن الكاملة التي قررها القاضي.


 
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.