تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون يتهم تركيا بالعمل مع "وكلاء" لتنظيم "الدولة الإسلامية" ويدعو لحوار بعيد عن السذاجة مع روسيا

إيمانويل ماكرون
إيمانويل ماكرون - رويترز

اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا بالعمل مع وكلاء لتنظيم "الدولة الإسلامية" داعيا أنقرة إلى إزالة أوجه الغموض تلك خلال اجتماعات هذا الأسبوع. 

إعلان

وقال ماكرون للصحفيين الثلاثاء 3 كانون الأول 2019 في مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب "العدو المشترك اليوم هو الجماعات الإرهابية. آسف لأن أقول أننا ليس لدينا نفس تعريف الإرهاب على الطاولة". وأضاف "عندما أنظر إلى تركيا أجدهم يقاتلون الذين قاتلوا معنا الدولة الإسلامية كتفا بكتف وأحيانا يعملون مع وكلاء للتنظيم". كما رفض ماكرون دعوة ترامب لباريس باستعادة مقاتليها الأجانب، قائلا إن ذلك ليس الأولوية بالنسبة لفرنسا. وأضاف أن التركيز لا بد أن ينصب على التصدي للدولة الإسلامية، التي لم تُهزم بعد.

ودعا ماكرون كذلك إلى حوار استراتيجي مع روسيا بعيداً عن "السذاجة"، خلال المؤتمر الصحافي مع ترامب معتبراً أن "علينا أن نبادر بحوار، بعيداً عن السذاجة، مع روسيا، من أجل الحد من الصراعات" مع هذا البلد، ومطالباً بتحقيق "تقدم" حول تسوية النزاع مع روسيا وأوكرانيا "كشرط مسبق" لهذا الحوار.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.