تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

نجاح أول عملية زراعة قلب في" تبرع ما بعد الموت"

صورة معبرة للموضوع
صورة معبرة للموضوع (فيسبوك)

نجح أطباء أمريكيون من إجراء أول عملية جراحية ناجحة في تاريخ الولايات المتحدة لزراعة القلب من متبرع ميت، وذلك بعد أن تم إنعاش القلب ثم استخراجه من شخص متوف حديثاً.

إعلان

وقالت صحيفة "ميرور"، أن الأطباء بمستشفى جامعة "ديوك" الأمريكية تمكنوا من إنعاش قلب، تم استخراجه من شخص متوف حديثًا، قبل زراعته في جسد شخص كان يعاني من مشاكل بالقلب، وهو نوع من التبرع بالأعضاء يطلق عليه "تبرع ما بعد الموت" (Donation after death).

وأضافت الصحيفة أن الإنجاز الجديد تم الإعلان عنه عبر تغريدة لرئيس وحدة زراعة القلب بجامعة "ديوك"، دكتور "جيكوب نيال"، الذي نشر مقطع فيديو للقلب النابض المستخرج حديثاً، وهو مزود ببعض الخراطيم والأسلاك.

وأشارت الصحيفة إلى أن العملية هي الأولى من نوعها في الولايات المتحدة الأمريكية، لكنها ليست الأولى في العالم، حيث تشهد المملكة المتحدة زيادة كبيرة في نسبة الأعضاء المزروعة المأخوذة من المتوفين حديثاً، بما في ذلك زراعة القلب، وتقول إحصائية بريطانية إن الأعضاء المأخوذة من الأموات تمثل ما قيمته 39% من الأعضاء المستخدمة في عمليات زراعة الأعضاء بالمملكة المتحدة، أي ما يزيد عن الثلث.

 

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.