تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

إعدام اميركي كفيف في تينيسي أضرم النار في صديقته

كرسي كهربائي
كرسي كهربائي تويتر
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

أعدمت ولاية تينيسي الأميركية صعقا بالتيار الكهربائي يوم الخميس 5 كانون الأول – ديسمبر 2019 رجلا كفيفا حكم عليه بالإعدام بعدما أضرم النار في صديقته وهي حية قبل 28 عاما ما ادى إلى وفاتها.

إعلان

واختار ليروي هال الكرسي الكهربائي بدلا من مزيج من الأدوية القاتلة إذ أن قوانين ولاية تينيسي تسمح بالاختيار للمحكومين بالإعدام قبل العام 1999.

وقد أعلنت وفاته عند الساعة 01,26 بتوقيت غرينتش الجمعة على ما قال سجن تينيسي في بيان.

وكان حكم على الرجل البالغ 52 عاما بالإعدام بعد ادانته بقتل صديقته السابقة في 1991 بعدما هجرته. وقد أضرم النار في سيارتها عندما كانت في داخلها.

وقد حاول محاموه مرات عدة الحصول على مراجعة للحكم مشددين على أن موكلهم يعاني من غلوكوما (المياه الزرقاء) غير معالجة بشكل مناسب.

إلا أن كل هذه المساعي باءت بالفشل ورفض حاكم تينيسي الأربعاء العفو عنه.

فرفع هال طلبا عاجلا إلى المحكمة العليا لتعليق تنفيذ حكم الإعدام لكنه رُفض أيضا.  وقال أحد محاميه إن عضوة في هيئة المحلفين الذين حكموا عليه أخفت أنها كانت ضحية عنف أسري مما يطرح أسئلة حول حيادها.

وكانت ولاية تينيسي علقت عمليات الاعدام في 2009 على خلفية جدل حول المنتجات المستخدمة في الحقن القاتلة.

في العام 2018، استأنفت هذه الولاية الاعدامات التي تتراجع في بقية انحاء البلاد، وأعدمت منذ ذلك الحين خمسة محكوم عليهم من بينهم ثلاثة بالكرسي الكهربائي.

وهال هو الشخص الحادي والعشرون الذي ينفذ فيه حكم الإعدام في الولايات المتحدة منذ مطلع السنة الراهنة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.