تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بورما

سو تشي تواجه دعوات إلى "وقف إبادة" الروهينغا أمام محكمة العدل الدولية

مستشارة الدولة في بورما اونغ سان سو تشي
مستشارة الدولة في بورما اونغ سان سو تشي (أرشيف- رويترز)

واجهت الزعيمة البورمية أونغ سانغ سو تشي، الحائزة جائزة نوبل للسلام للعام 1991، يوم الثلاثاء 10 كانون الأول - ديسمبر 2019  أمام محكمة العدل الدولية دعوات لبلادها "لوقف إبادة" أقلية الروهينغا المسلمة.

إعلان

وترأس سو تشي، التي وصلت الثلاثاء إلى مقر المحكمة في لاهاي، الوفد البورمي أمام المحكمة، لتقود بنفسها الدفاع عن بلادها ذات الغالبية البوذية، والمتهمة بارتكاب إبادة بحق أقلية الروهينغا عام 2017. 


وفي رانغون، احتشد آلاف الناس دعما لسو تشي (74 عاما) التي لطخ صمتها عن مآسي الروهينغا سمعتها الدولية بعدما اعتبرت رمزاً للسلام والديموقراطية وايقونة حقوقية.


ومطلع آب/أغسطس 2017، لجأ نحو 740 ألفا من الروهينغا إلى بنغلادش، هرباً من انتهاكات الجيش البورمي ومجموعات مسلحة بوذية بحقهم، صنفها محققون في الأمم المتحدة "إبادة". 


وقال وزير العدل الغامبي ابو بكر تامبادو للقضاة "ابلغوا بورما أن توقف هذا القتل الذي لا معنى له وأن توقف هذه الأعمال الوحشية التي تواصل صدم ضميرنا الجماعي وأن توقف هذه الإبادة لشعبها".


ورفعت غامبيا بتكليف من الدول الـ57 الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، شكوى أمام محكمة العدل الدولية  ضد البلد الواقع في جنوب شرق آسيا. 

وتؤكد غامبيا، البلد الصغير ذو الغالبية المسلمة في غرب إفريقيا، أن بورما انتهكت 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.