تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ميانمار

زعيمة ميانمار تحضر الجلسة الأخيرة في قضية إبادة جماعية بمحكمة العدل الدولية

زعيمة ميانمار أونج سان سو كي
زعيمة ميانمار أونج سان سو كي - رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

عادت زعيمة ميانمار أونج سان سو كي الحائزة على جائزة نوبل للسلام إلى محكمة العدل الدولية يوم الخميس 12 ديسمبر كانون الأول 2019 للدفاع عن بلادها في وجه اتهامات بالإبادة الجماعية لأقلية الروهينغا المسلمة.

إعلان

وكانت جامبيا، التي أقامت الدعوى أمام المحكمة التابعة للأمم المتحدة بناء على اتفاقية عام 1948 لمنع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها، قد طلبت من القضاة اتخاذ "إجراءات مؤقتة" لإبقاء الوضع على ما هو عليه لحين نظر القضية.

وستتاح الفرصة لكل طرف، في جلسة اليوم، للرد على دعاوى الطرف الآخر الواردة خلال اليومين الماضيين بدءا بجامبيا وهي دولة صغيرة في غرب أفريقيا مدعومة من منظمة التعاون الإسلامي.

وعرض الفريق القانوني الجامبي، يوم الثلاثاء، شهادة مفصلة عن أعمال وحشية يزعم أن جيش ميانمار ارتكبها منذ 2016 في إطار حملة دفعت أكثر من 730 ألف من الروهينغا لعبور الحدود من ولاية راخين إلى بنغلادش المجاورة. وقدر محققو الأمم المتحدة أن نحو عشرة آلاف شخص ربما يكونوا قتلوا.

ودفعت سو كي أمس بأن المحكمة غير مختصة. وقالت إنه حتى لو وقعت انتهاكات للقانون الإنساني أثناء ما وصفته بأنه "صراع داخلي" فإنها لا تصل إلى مستوى الإبادة الجماعية ولا تشملها الاتفاقية.

ومن المتوقع ان تدفع جامبيا بقيادة وزير العدل أبو بكر تامبادو اليوم الخميس بأن ما قامت به ميانمار ينطبق عليه تعريف الإبادة الجماعية إذ أن الهجمات على الروهينغا جاءت في إطار خطة منسقة للتطهير العرقي.

وسيكون أمام سو كي وفريقها عدة ساعات لصياغة بيان نهائي بحلول نهاية اليوم. ولم تحدد المحكمة موعدا لاتخاذ قرار بشأن الإجراءات المؤقتة لكن أحدها قد يتخذ في يناير كانون الثاني.

وقرارات المحكمة ملزمة ولا يمكن الطعن عليها لكنها لا تملك قوة تنفيذها وكثيرا ما تجاهلتها الدول في السابق أو لم تلتزم بها بالكامل.

وبعد القرار بشأن الإجراءات المؤقتة قد تستكمل القضية التي ربما تستغرق أعواما.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.