تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيطاليا

البرلمان الإيطالي يشرّع إنتاج الحشيشة الخفيفة وبيعها

نبتة الحشيش
نبتة الحشيش pixabay

أقر البرلمان الإيطالي ليل الخميس الجمعة 12 – 13 ديسمبر 2019 تعديلا على مشروع موازنة 2020 يشرّع إنتاج وبيع الحشيشة الخفيفة (نسبة رباعي هيدرو كانابينول دون 0,5 %) بعد أشهر من الغموض لدى مزارعي هذا المنتج ومنتجيه.

إعلان

وينص هذا التعديل على أن هذا النوع من الحشيشة يمكن أن يباع من دون قيود في متاجر التبغ والمتاجر المتخصصة اعتبارا من الأول من كانون الثاني/يناير 2020، بشرط وحيد هو ألا تحوي على ما يزيد عن 0,5 % من مادة رباعي هيدرو كانابينول، وهو المكوّن الفاعل الرئيسي ذو المفاعيل المسببة للهلوسة.

وفي أيار/مايو 2018، أطلق وزير الداخلية ماتيو سالفيني رئيس حزب الرابطة اليميني المتطرف الذي يعتمد خطابا محافظا حيال السلوكيات العامة، حملة ضد المتاجر التي تبيع الحشيشة الخفيفة بموجب قانون كان قد أقر قبل عامين، مع تأكيده العزم على إقفال كل هذه المواقع الواحد تلو الآخر.

وفي أيار/مايو الماضي، أيّدت محكمة النقض هذا التوجه إذ أكدت أن بيع الحشيشة أو زراعتها محظور قانونا. غير أن المحكمة العليا تركت لكل قاض التحقق من "الأثر المخدر" للمادة التي يكون الشخص المعني حائزا إياها.

وإضافة إلى هذه السلطة الاستنسابية الممنوحة للقضاة، ذكّرت المحكمة بأن البرلمان يمكنه التدخل في هذا المجال في إطار احترام المبادئ الدستورية.

وهذا ما حصل فعلا ما دفع بالأشخاص العاملين في هذا القطاع إلى تنفس الصعداء.

وقال مؤسس شركة "كانابيديول ديستريبيوشن" لوكا فيورنتينو لصحيفة "لا ستامبا" الإيطالية "إنها نهاية كابوس. بعد الحملة الشعواء من سالفيني، اضطررت لتسريح عشرة أشخاص وفقدت 68 % من إيراداتي".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.